آخر الأخبارعرب وعالم

وفاة جورج بيزوس محامي نيلسون مانديلا والمناهض للفصل العنصري

توفي جورج بيزوس الناشط المناهض للفصل العنصري والمحامي الشخصي لنيلسون مانديلا عن عمر 92 عاما، حسبما أعلنت عائلته اليوم الأربعاء.

ووفقا لما نشرته الاسوشيتد برس، قالت الأسرة إنه مات لأسباب طبيعية في المنزل. لعب بيزوس، الذي جاء إلى جنوب إفريقيا عندما كان يبلغ من العمر 13 عامًا هربًا من الاحتلال النازي لليونان، دورًا رئيسيًا في الكفاح القانوني لإنهاء الفصل العنصري، وهو النظام العنصري المستخدم لقمع الأغلبية السوداء في جنوب إفريقيا لعقود.

ومثل بيزوس مانديلا من محاكمته بتهمة الخيانة عام 1964 حتى وفاة رئيس جنوب إفريقيا السابق عام 2013. ويُنسب للمحامي الفضل في جعل مانديلا يضيف عبارة “إذا لزم الأمر” إلى خطابه من قفص الاتهام الذي قال فيه إنه مستعد للموت لقضيته.

 وكان يُنظر إلى الإضافة على أنها بند إفلات، وتجنب أي انطباع بأن مانديلا كان يحث المحكمة على فرض عقوبة الإعدام.

كما مثل (بيزوس) مجموعة واسعة من الأشخاص الذين تحدوا قوانين الفصل العنصري القاسية، بما في ذلك عائلات النشطاء المناهضين للفصل العنصري مثل ستيف بيكو، وساعدوا في كتابة القوانين للدولة الديمقراطية الجديدة بعد نهاية الفصل العنصري عام 1994.

وظل (بيزوس) ناشطًا في مجال حقوق الإنسان في جنوب إفريقيا حتى الثمانينيات من عمره، حيث عمل في مركز الموارد القانونية، وهو مجموعة جنوب أفريقية لحقوق الإنسان.

وفي عام 2014، استجوب شهودًا خلال تحقيق في مقتل عشرات المتظاهرين بالرصاص على أيدي الشرطة أثناء غارة على منجم بلاتينيوم ماريكانا في لونمين في عام 2012.

وقال مركز التقاضي في الجنوب الأفريقي في بيان، يوم الأربعاء، أنه كان ضوء ساطع خلال الأيام المظلمة للفصل العنصري وما بعدها.

ويعتبر (بيزوس) نفسه يونانيًا وجنوبًا أفريقيًا حتى النخاع، في خضم النضال ضد الفصل العنصري، قال إنه اعتمد على تعليمه في اليونان حول الديمقراطية والحرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق