آخر الأخبارفن ومنوعات

هل يُمكن لمريض السكري تناول الفاكهة؟

تنتشر الكثير من الإرشادات والنصائح التي تحث مرضى السكر على عدم تناول الفواكه الحلوة مثل التوت أو الفراولة والعنب والقرع العسلي وغيرها دون التأكد من صحة ذلك طبيا.

لكن من المعلوم أن مريض السكر بحاجة إلى جميع العناصر الغذائية الضرورية لصحة الجسم، لذلك تمنح الفاكهة جسم الإنسان بالألياف الغذائية المختلفة، أما في حالة أنها تحتوي على نسبة من السكريات أعلى من غيرها، فإن ذلك لا يعني أنها تضر بصحة مريض السكر.

اقرأ أيضا: الدهون المشبعة والسكريات المكررة يسببان انخفاض الإدراك وضعف الذاكرة

لكن بحسب ما ذكرته بعض الدراسات والأبحاث العلمية التي أجراها المختصون والباحثون، فإن إجمالي نسبة الكربوهيدرات في الأطعمة المتناولة يؤثر على مستوي السكر في الدم أكثر من تأثير مصدر الكربوهيدرات أيا كان نوع مصدرها نشويات أو سكريات.

لذا فمن المفترض احتواء وجبة الفواكه الواحدة على 15 جراما من الكربوهيدرات، ويرتكز كمية الوجبة التي يتناولها الشخص على نسبة الكربوهيدرات المتوفرة في هذه الفاكهة، لذا يعد من الجيد تناول الفواكه ذات نسبة قليلة من الكربوهيدارت حيث يمنحك فرصة في أكل كمية كبيرة من هذه الفاكهة.

و لكن إذا كانت نسبة الكربوهيدرات التي تحتويها الوجبة 15 جراما فإن تناول الفاكهة المحتوية على نسبة عالية من الكربوهيدرات أو قليلة الكربوهيدرات سيكون نفس الفعالية على مستوي السكر في الدم.

وفي هذا الإطار، نعرض لكم بعض وجبات الفاكهة التي تحتوي على 15 جراما من الكربوهيدرات:
واحد كوب توت أسود.
نصف تفاحة او موزة حجمها متوسط.
واحد كوب من التوت البري.
1/4 كوب فراولة.
كوب قرع عسلي مقطع.
3/4 كوب توت أزرق.
كوب شمام.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق