آخر الأخبارسلايدفن ومنوعات

فيديو وصور| منة عبدالعزيز.. من اغتصبني لـ أخويا الكبير (القصة كاملة)

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، مساء أمس الجمعة 22 مايو 2020، أزمة جديدة بشأن فتاة مصرية تبلغ من العمر 18 عام، وتدعى منة عبد العزيز، تحدثت عبر خاصية البث المباشر على تطبيق انستجرام، كاشفة عن قضيتها بشأن اغتصابها وضربها وتصويرها عارية بالإكراة، من قبل زميلها وصديقتها شيماء شاكر.

قصة منة عبد العزيز، جزبت آلاف المتابعين والمهتمين بقضيتها، خلال ساعتٍ معدودة لتتصدر الترد الأول على موقعي التواصل الإجتماعي تويتر وفيسبوك، في مصر؛ خاصة بعد حالتها التي ظهرت عليها في اللايف الكاشف لقضيتها وأزمتها مع زملائها، بداية من الستدراج، وصولًا إلى الإغتصاب والضرب المبرح وتصويرها عارية بالإكراه. 

مقطع فيديو يوضح كواليس القصة كاملة 

بداية القصة

منة عبدالعزيز، فتاة مصرية تبلغ من العمر نحو الـ 17 عام، وأحد مشاهير تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وتويتر، وانستجرام، ظهرت مؤخرًا وتحديدًا مساء الجمعة 22 مايو 2020، في لايف صادم عبر موقع انستجرام، تحدث فيه عن تفاصيل استدراجها واغتصابها وضربها وتصويرها، من قبل زميلها الشاب ، ويدعى مازن إبراهيم، وبمعاونة صديقاتها وتدعى شيماء شاكر، مطالبة رواد السوشيال ميديا، بالوقوف بجانبها لأخذ حقها من مغتصبها قئلة: “ساعدوني.. إن حقي يرجع”.

“عبد العزيز” في عيون السوشيال ميديا

قصة منة عبد العزيز، التي تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي عبر هاشتاج #حق_منة_عبد_العزيز وهاشتاج آخر #مازن_إبراهيم  وهاشتاج ثالث #القبض_علي_المغتصب_مازن_ابرهيم، انقسمت عندها آراء المتابعين، بين مؤيد ومعارض.

إذ برر كثيرون ما حدث لـ “عبد العزيز” بسبب ملابسها وصورها العارية والمنشورة على حسابها الرسمي بموقع الصور الشهير انستجرام، فيما رأى آخرون أن ما حدث لـ “عبد العزيز” وإن كانت عارية، ليس مبرر لإغتصابها ولا يمُت للأعراف والإنسانية بصلة.

منة عبد العزيز

“مازن وشيماء” يكذبون “عبد العزيز”

ساعات قليل من انتشار فيديو اتهامات منة لزملائها، بالإضافة ألى تسريب مقطع آخر، حمل سب وقذف وضرب على الوجه، لمنة عبد العزيز، وخرج المتهمين “مازن إبراهيم – وشيماء شاكر” ينفيان جملة وتفصيلا ما قالته منة عبدالعزيز، مؤكدين أن “عبد العزيز” هاربة من أهلها وأنها اتهمتهم، بعد فشلها في أخذ مبلغ من المال، نظير السكوت.
وفي السياق ذاته، هددت “شيماء شاكر” زميلتها منة عبد العزيز، بنشر مقاطع إباحية لها، وهي تمارس الرزيلة، دون أدنى إغام وترهيب إكراه، على عكس ما ذكرته منة عبد العزيز في فيديو الاستنجاد برواد السوشيال ميديا.

منة عبد العزيز

24 ساعة على هاشتاج #حق_منة_عبد_العزيز

لم يمر سوى 24 ساعة على تصدر منة عبد العزيز مواقع التواصل الإجتماعي، حتى خرت منة بنفسها مرة أخرى، لتكذب نفسها، وتنفي كل ما قالته من تهم موجهة زملائها مازن ابراهيم وشمياء شاكر، مؤكدة أن كل هذه التهم التي رددتها، بشأن “الاستدراج والاغتصاب والضرب والصوير وهي عارية”، كانت مهاترات بسبب انفعالًا وشجارًا حدث بينهما. 

منة عبد العزيز

رواد السوشيال لعبة في أيدي هواة “التيك توك”

قضية منة عبد العزيز ومازن إبراهيم، لم تكن القضية الأولى المثيرة للجدل على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث سبقها فتيات أخريات، ومنهم مودة الأدهم، وآخرى تدعى حنين حسام، بالإضافة إلى الراقصة سما المصري، والتي أمرت السلطات المصرية بالقبض عليهم بتهمة نشر الرزيلة والفحش والإغراء على مواقع التواصل الإجتماعي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق