آخر الأخبارتحليلاتسلايد

فيديو|مخاوف من اندلاع العنف العرقي بعد مقتل المغني الإثيوبي هاشالو هونديسا

كتب – إسلام سامح

اندلعت احتجاجات وأحداث عنف في إثيوبيا على خلفية مقتل المغني الشهير وكاتب الأغاني هاشالو هونديسا، إثر إطلاق النار عليه مساء أمس الاثنين الماضي.

وشهدت مدن عديدة تظاهرات وأعمال شغب وعنف أسفرت عن وقوع عدة إصابات، كما قامت السلطات المحلية بوقف خدمات شبكات الانترنت والاتصالات، بحسب ما ذكرت وكالة «رويترز».

وقُتل هاشالو هونديسا، مغني وكاتب أغاني وناشط إثيوبي بارز، بالرصاص في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، في عملية قتل أدت إلى تصاعد التوترات في دولة تتخذ خطوات متعثرة نحو إقامة ديمقراطية متعددة الأحزاب.

حرائق في إثيوبيا

وقال مفوض الشرطة في المدينة، غيتا أرغاو، لمذيع قناة فانا الإثيوبية اليوم الثلاثاء، إن السيد هونديسا صاحب ال34 عاما، قد أُطلق عليه النار في ساعة متأخرة من مساء الاثنين في منطقة جيلان كوندومينيومس في العاصمة أديس أبابا، وتم نقله إلى المستشفى بعد الهجوم ، لكنه توفي في وقت لاحق متأثرا بجراحه، ولم يعرف على الفور المسؤول عن اطلاق النار.

وأثار القتل إدانة المسؤولين والمواطنين الإثيوبيين داخل وخارج البلاد، مع إشارة الكثيرين إلى الكيفية التي دفعت بها كلماته الاحتجاجية وموسيقاه الواعية سياسياً أعضاء مجموعة أورومو العرقية في البلاد للقتال ضد القمع، وعلى الرغم من كونهم أكبر مجموعة عرقية في إثيوبيا، إلا أن الأوروموس يشكون منذ فترة طويلة من التهميش الاقتصادي والسياسي.

وقال أولو ألو، المحاضر البارز في القانون بجامعة كيلي في إنجلترا لموقع نيويورك تايمز، والذي كتب على نطاق واسع عن موسيقى السيد هونديسا «كانت هاشالو الموسيقى التصويرية لثورة أورومو، عبقرية غنائية وناشطة جسدت آمال وتطلعات جمهور أورومو».

أعمال شغب في إثيوبيا

كيف أثر فن هونديسا على الحكومة؟

وقال السيد ألو إن أغاني المغني الإثيوبي كانت في صميم موجة من المقاومة المناهضة للحكومة التي بدأت في عام 2015 مع احتجاجات الشوارع في منطقة أوروميا والتي أدت في النهاية إلى استقالة رئيس الوزراء في ذلك الوقت ، هايليماريام ديسالين، ومن خلال أغاني مثل «مالان جيرا» (“ما هو وجودي”) و «جراح» (“نحن هنا”) ، كان الفضل للسيد هونديسا في التقاط ليس فقط صراع وإحباط متظاهري أورومو ولكن أيضًا أحلامهم وآمالهم مستقبل أفضل في ثاني أكبر دولة أفريقية من حيث عدد السكان بعد نيجيريا.

وتابع ألو «كان هشالو شجاعًا بشكل استثنائي ورجلًا يتمتع بالكثير من المواهب العظيمة حيث حشدت أغانيه الملايين من أعضاء أورومو عبر أنحاء إثيوبيا».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق