آخر الأخباراقتصادسلايد

مصر تنتظر نمواً بنسبة 4% خلال العام الحالي.. توقعات تعافي الاقتصاد

في الوقت الذي أكد فيه البنك الدولى أن الاقتصاد المصرى سيكون الأعلى نموا فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال عام 2020، تشهد باقي دول المنطقة انكماشا حادا بسبب التداعيات الصحية والاقتصادية لجائحة فيروس «كورونا» المستجد التي ضربت العالم.

برنامج الإصلاح الهيكل

وكشف البنك الدولي في عدد يونيو من تقرير «الآفاق الاقتصادية العالمية» عن أسباب توقع النمو المصري التي أرجعها إلى برنامج الإصلاح الهيكلي الذي تنفذه مصر، والذي يسهم في تحقيق المزيد من التقدم وتعزيز آفاق النمو في الأجل المتوسط.

وأوضحت المؤسسة المالية العالمية في تقريرها، أن احتواء معدل التضخم، أتاح مجالا للبنك المركزي المصري لخفض أسعار الفائدة في إطار إجراءات التصدي لتداعيات الجائحة.

توقعات النمو رغم الجائحة

وتوقعت وزيرة التخطيط هالة السعيد تباطؤ نمو الاقتصاد المصري في الربع الثالث إلى 4,5% و1% في الربع الرابع بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وذكرت الوزيرة أن هدف الحكومة هو تحقيق نمو سنوي بنسبة 4,2% بعد تخفيضه من 5,6% قبل انتشار الفيروس.

وتوقع وزير المالية المصري، محمد معيط أن ينمو اقتصاد بلاده بنسبة 4% بنهاية العام المالي الحالي، مضيفاً بأنه من المتوقع انخفاض إيرادات البلاد بنحو 125 مليار جنيه خلال الربعين الأخيرين من العام الماضي بعد تأثر البلاد سلبياً بتداعيات فيروس كورونا.

يشار إلى أن رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، عقد مؤتمرًا صحفيًا في وقت سابق من الأسبوع الماضي أعلن فيه عن عدد من الإجراءات التي تهدف إلى استئناف الحياة بصورة تدريجية داخل البلاد، وعودة النشاط في العديد من القطاعات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق