آخر الأخباراقتصادسلايد

بتشغيل محطة براكة.. الإمارات تدخل رسميا عصر الطاقة النووية

 احتفلت دولة الإمارات العربية اليوم السبت، ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، بالدخول رسميا في عصر الطاقة النووية السلمية، بالإعلان عن بدء تشغيل محطة براكة للطاقة النووية، حيث أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، ورئيس مجلس الوزراء الإماراتي عن نجاح تشغيل أول مفاعل نووي سلمي للطاقة النووية في العالم العربي، على أرض الإمارات، وذلك في محطات براكة للطاقة النووية بأبوظبي.

بن راشد قال إن فرق العمل نجحت في تحميل حزم الوقود النووي، وبدأت في إجراء أول اختبارات شاملة لعملية التشغيل بنجاح.

وتابع حاكم دبي: «أبارك لأخي محمد بن زايد هذا الإنجاز».

وأضاف آل مكتوم أن ‏الهدف الي تسعى إليه الدولة حاليا هو تشغيل أربع محطات متخصصة في إنتاج الطاقة النووية، والتي ستوفر ربع حاجة الإمارات من الكهرباء بطريقة آمنة وموثوقة وخالية من الانبعاثات الضارة.

وفي المقابل أكد نائب ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، أن محطة براكة للطاقة النووية هي المحطة الأولى ضمن سلسلة محطات الطاقة النووية التي تخطط الدولة لتشغيلها.

وكتب بن زايد على حسابه الرسمي في موقع تويتر اليوم السبت: «حققنا نقلة نوعية في قطاع الطاقة الإماراتي وخطوة مهمة على طريق استدامة التنمية، بأيدي كفاءاتنا الوطنية.. المحطة الأولى من محطات براكة للطاقة النووية السلمية تبدأ عملياتها التشغيلية وفق أعلى معايير السلامة العالمية. براكة إنجاز حضاري وتنموي تضيفه الإمارات إلى رصيد إنجازاتها المتفردة».

وكانت المؤسسة الإمارات للطاقة النووية، قد أعلنت صباح اليوم السبت، عن تحقيق إنجاز تاريخي، يتمثل في نجاح شركة نواة للطاقة في إتمام عملية بداية تشغيل مفاعل المحطة الأولى.

ويعد هذا الإنجاز الأهم حتى اللحظة في مسيرة البرنامج النووي السلمي الإماراتي ومحطات براكة للطاقة النووية في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق