آخر الأخبارفن ومنوعات

صاحبة «حكاية أمة».. مارجريت أتوود تحصد جائزة دايتون الأدبية للسلام

أعلن مسؤولو جائزة دايتون الأدبية للسلام، اليوم الاثنين، حصول الكاتبة الكندية مارجريت أتوود هذا العام على جائزة دايتون الأدبية والتي تمنح إحتفالا بقوة الأدب في تعزيز السلام والعدالة الاجتماعية والتفاهم العالمي.

وسميت الجائزة بإسم ريتشارد سي هولبروك، تكريما للدبلوماسي الأمريكي الراحل الذي توسط في اتفاقات السلام البوسنية لعام 1995 التي عقدت في مدينة أوهايو.

«أتوود» كاتبة غزيرة الإنتاج في مختلف الأشكال الأدبية مثل الشعر، والقصص القصيرة والروايات الخيالية والواقعية، والمقالات النسوية، والكتب المصورة.

جذبت في السنوات الأخيرة قطاع عريض من الجمهور الغربي والعربي على حد سواء بعد إصدار روايتها الأفضل مبيعًا لعام 1985 عن المستقبل البائس، حيث يتم إخضاع النساء بعد الإطاحة بحكومة الولايات المتحدة والتي سميت “حكاية أمة” والتي عرضت على الشاشة الصغيرة بمسلسل يحمل الأسم نفسه.

جاء ذلك العمل الذي أخرج في 4 أجزاء لم يعرض الأخير حتي الأن بطولة الممثلة إليزابيث موس.

وقالت «أتوود» إن المبيعات ارتفعت في وقت قريب من الانتخابات السابقة، لكنها ارتفعت حقًا بعد انتخابات عام 2016 ثم ارتفعت بشكل متزايد عندما تم إطلاق مسلسل حكاية خادمة أو حكاية أمة، من إنتاج Hulu عام 2017.

وأشادت شارون راب، مؤسسة ورئيسة جائزة دايتون الأدبية للسلام، بأتوود لنجاحها الشعبي في الكتابة التي تثقف الناس أيضًا حول قضايا العدالة الاجتماعية والبيئية الملحة.

نشرت أتوود كتابها الأول في الشعر عام 1961، وتضمنت كتبها الأخرى رواية عين القط (1988)، وألياس جريس (1996)، والقاتل الأعمى (2000)، ثلاثية ماد أدام (2003-2013).

وسرعان ما انضم فيلم الوصايا، وهو تكملة لمسلسل حكاية أمة عام 2019 إلى أعمال أتوود الأكثر مبيعًا.

وتمت إعادة جدولة حفل توزيع الجوائز الذي كان مقررًا في الأصل في أكتوبر في ربيع عام 2021 بسبب الاحتياطات الوبائية.

وستنضم إلى أتوود الفائزون بجوائز الخيال والواقعية لعام 2020؛ سيتم الإعلان عن المتأهلين للتصفيات النهائية في الشهر المقبل.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق