آخر الأخبارعرب وعالم

لماذا سمى يوم « التشريق» بهذا الاسم؟

إيمان ماهر

واصل حجاج بيت الله الحرام رمي الجمرات، اليوم السبت، في أول أيام التشريق التي تمتد 3 أيام، ويمكث الحجاج في منى خلالها لغيرالمتعجلين، أو يومين على الأقل للمتعجلين.

ما هو يوم التشريق

يوم التشريق هو أيام الحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر من شهر ذي الحجة، وتأتي يعد يوم النحر من ابتداء عيد الأضحى المبارك و تعرف باسمالايام المعدودات.

«سبب التسمية»

قيل سميت بهذا الاسم لأن العرب كانوا قديماً يقولونأشرق ثبير كيما نغير، وثبير أحد جبال منى، وكيما نغير أي لكي ندفع للنحر، كماجاء في كتاب ابن الأثيرالنهاية في غريب الحديث والأثروسميت أيام التشريق بهذا الاسم؛ لأنّ الناس كانوا يُشرّحون اللحم في هذهالأيام، ويُقدّدونه؛ فالتشريق هو التشريح.

اليوم الاول

يُسمى اليوم الأول من أيام التشريق بيوم القَرِّ  لأنّ الحُجّاج بعد يوم التروية يَقِرُّون بمِنى.

اليوم الثاني

يُسمى اليوم الثاني بيوم النَّفر الأول؛ لانه يجوز فيه للحاج المتعجل للانصراف من منى ان ينفر بعد رمى الجمار.

اليوم الثالث

يسمى النَّفر الثاني؛ فإذا أنهى الحاج رمي الجِمار في هذا اليوم، فإنّ عليه أن ينفر إلى مكّة.

أحكام يوم التشريق

من الأحكام المتعلقة بأيام التشريق عدم جواز صيامها، ودليل ذلك قول الرسول عليه الصلاة والسلام: (أيامُ التشريقِ أيامُ أكْلٍ ، وشُرْبٍ ، وذِكْرِاللهِ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق