آخر الأخبارتحليلاتسلايد

كيف تحشد أوروبا من جديد ضد التحركات التركية في شمال المتوسط؟

يحاول الاتحاد الأوروبي أن يحد بشكل كبير من التحركات الكبيرة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في منطقة شمال المتوسط، في الوقت الذي يرسل فيه أردوغان مرتزقة وأسلحة لميليشيات الوفاق.

تجديد الدعوة

وفي هذا السياق جدد الاتحاد الأوروبي، دعوته لوقف إطلاق النار في ليبيا، رافضا التعليق على التطورات الأخيرة هناك، كما دعا الأطراف إلى اللجوء إلى طاولة المفاوضات مرة أخرى لحل الأزمة.

وفي هذا السياق أكد بيتر ستانو، المتحدث باسم الممثل الأعلى للأمن السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي ، أن الاتحاد يجدد دعوته لوقف إطلاق نار شامل ودعوة الأطراف للعودة للمفاوضات.

كما أدان ستانو قصف المناطق الآهلة بالسكان في طرابلس ومحيطها من قبل ميليشيا الوفاق غير الشرعية، منوها إلى أن عملية «إيريني» تحظى بإجماع الدول الأعضاء الـ 27 وتتولى تنفيذ قرار مجلس الأمن.

تدخل مصري إيطالي

وفي نفس السياق بحث وزير الخارجية المصري، سامح شكري، مستجدات الوضع على الساحة الليبية مع نظيره الإيطالي، لويجي دي مايو.

وشدد الطرفان على أهمية دفع مسار التوصل للتسوية السياسية الشاملة للأزمة بين الأطراف الليبية ورفض التدخلات الخارجية على أن يتم ذلك بالتوازي مع دعم جهود مكافحة التنظيمات الإرهابية والمتطرفة داخل الأراضي الليبية.

كما توافق الوزيران على أهمية تنفيذ عملية المراقبة الأوروبية «إيريني» مع الاحترام الكامل للاعتبارات المتعلقة بسيادة الدول.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق