آخر الأخبارتحليلاتسلايد

بعد نصف مليون وفاة بكورونا.. الصحة العالمية: الأسوأ لم يأت بعد

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الإثنين 29 يونيو 2020، إنه بعد ستة أشهر من تفشي فيروس كورونا، فإن الوباء لم يقترب من نهايته، محذرة من أن “الأسوأ لم يأت بعد”.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن بلوغ النصف الأول من العام في الوقت الذي تجاوز فيه عدد القتلى نصف مليون شخص وتجاوز عدد الإصابات المؤكدة 10 ملايين، لابد أن يكون لحظة لإعادة الالتزام لإنقاذ الأرواح.

إنفوجراف صوت الدار أعراض جديدة لفيروس كورونا

وقال تيدروس أدهانوم جيبريسوس، رئيس منظمة الصحة العالمية، في مؤتمر صحفي افتراضي: “قبل ستة أشهر، لم يكن بوسع أي منا أن يتخيل كيف سيُلقى عالمنا – وحياتنا – في حالة اضطراب بسبب هذا الفيروس الجديد”.

وقال “كلنا نريد أن ينتهي هذا. كلنا نريد أن نستمر في حياتنا. لكن الحقيقة الصعبة هي أن الفيروس لم يقترب حتى من نهايته”. على الرغم من أن العديد من البلدان قد أحرزت بعض التقدم، إلا أن الوباء على الصعيد العالمي يتسارع بالفعل.”

ولفت إلى أن بعض الدول تشهد عودة في ارتفاع معدل الإصابات بالفيروس بعد إعادة افتتاح اقتصادها ورفع القيود المفروضة على الحياة الاجتماعية.

وحذر تيدروس من أن معظم الناس لا يزالون عرضة لخطر الإصابة، وأن أسوأ مراحل الجائحة لم تأت بعد، مؤكدا أن المنظمة “تخشى من الأسوأ” نظرا للظروف الحالية.

وأكد أن منظمة الصحة العالمية تخطط لعقد اجتماع ثان الأسبوع الجاري بهدف تقييم التقدم وترتيب الأولويات في المعركة ضد الجائحة.

وأعلن تيدروس أن منظمة الصحة العالمية سترسل الأسبوع القادم وفدا إلى الصين بغية المساعدة في جهود تحديد مصدر الفيروس المستجد.

من جانبه، أكد المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ في المنظمة، مايك راين، أن المنظمة تتوقع بذل جهود هائلة بغية تطوير لقاح آمن وفعال للوقاية من “كوفيد-19″، مشيرا في الوقت نفسه إلى غياب أي ضمانات لنجاح هذه المساعي.

6 أعراض جديدة للإصابة بـ «كورونا»

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق