آخر الأخبارفن ومنوعات

قناع البحر.. وسيلة الصينيين للوقاية من فيروس كورونا المستجد

يلجأ البعض إلى استخدام عدد من الأقنعة وماسكات الوجه للوقاية من فيروس كورونا المستجد، إلا أن بعض المواطنين الصينيين لجأوا إلى حيلة ذكية للوقاية من خطر الإصابة بفيروس كورونا.

وحاول سكان مدينة ووهان الصينية، التي كانت تعتبر بؤرة تفشي الوباء في الصين، الحفاظ على أنفسهم من عدوى الوباء، من خلال ارتداء قناع البحر، الذي يستخدم أثناء السباحة للوقاية من فيروس كورونا.

وكان في البداية قناع الوجه ذلك مخصصًا للسيدات، حتى يحميهن من أشعة الشمس الضارة، وكذلك حمايتهن من استمرار بشرتهن، إلا أنه أصبح السمة الغالبة على كافة المواطنين في مدينة ووهان الصينية.

واعتمد سكان المدينة استخدام ذاك القناع الواقي، والذي يغطي الرأس بالكامل، مع وضع قطع حول العين للسماح لهم بالرؤية.

وسبق أن اختار بعض السائحين أقنعة مرسوم عليها صور لوجوه الحيوانات، حيث استمتعوا بيومهم في أكوا بارك مائية، وهم يرتدون تلك الأقنعة للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا مرة أخرى، بعد أن تم فتح السواحل والحدائق، بعد أنباء تفيد السيطرة على الفيروس.

اقرأ أيضاً: 6.9 مليار دولار مساعدات دولية لمكافحة فيروس كورونا

وقالت وسائل إعلام صينية إن السباحين هرعوا إلى الموقع الترفيهي، الذي تبلغ مساحته 40 فدانًا في الوقت الذي تضرب فيه موجة الصيف الحارة المدن الصينية.

وكان غطاء الرأس ذلك قد تم اختراعه لأول مرة في مدينة تشينغجداو الساحلية شرق الصين في عام 2004، للمساعدة  في منع السباحات من الحصول على السمرة في الشمس خلال السباحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق