آخر الأخبارتحليلاتسلايد

دراسة تكشف العلاقة بين فيروس كورونا وأمرض الروماتيزم المناعية

كتب – خالد جمال

كشفت مجلة «لانسيت» الطبية عن دراسة تم إجرائها في مقاطعة هوبي بالصين، والتي تعتبر من أول بؤر تفشي فيروس كورونا.

وتمت هذه الدراسة السريرية في العديد من المراكز في الصين، لتوضح مدي احتمالية زيادة نسب الوفاة لمرضي الروماتيزم المناعي المصابين بفيروس كورونا، ومعرفة ما إذا كان هذا المرض سيؤثر بشكل فعلي ورئيسي علي زيادة نسب الوفاة، وهل سيكون لأدوية علاج الروماتيزم المناعي دور في علاج فيروس كورونا؟

حيثيات الدراسة

وتواصلت المراكز الطبية بالصين مع المرضي أصحاب الروماتيزم المناعي، وتم جمع البيانات الخاصة بالمرضي من عمر وجنس وتاريخ تدخين وتاريخ طبي واستخدام للأدوية لعلاج أمراض اخري، وعمل مسحات طبية للتعرف على مصابي كورونا منهم، وبالفعل وبعد جمع كل هذه البيانات تم التوصل إلى أن المرضي الذين يعانون من الروماتيزم المناعي هم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا عن باقي السكان.

الروماتيزم وكورونا

وظن بعض العلماء – خلال الدراسة – أن بعد إجراء هذه الدراسة والتوصل إلى العلاقة الطردية بين الروماتيزم المناعي وفيروس كورونا، أن أدوية علاج الروماتيزم سيكون لها دور حقيقي في علاج مرضي كورونا، ولكن الدراسة أشارات إلي أن أدوية علاج الروماتيزم ستكتفي بعلاج مرضي الروماتيزم فقط، ولكن لن تعالج المصابين بفيروس كورونا.

تحذيرات «الصحة العالمية»

ونشرت منظمة الصحة العالمية تقريراً أفادت فيه أن المرضي أصحاب الضغط والسكر وأمراض الروماتيزم المناعي وأصحاب أمراض الجهاز التنفسي والمدخنين يجب عليهم توخي الحذر الشديد، وذلك لأنهم أكثر عرضة للوفاة متأثرين بفيروس كورنا عن غيرهم.

واختتمت منظمة الصحة التقرير بدعوة هؤلاء المرضي لالتزام بأدويتهم والجرعات التي حددها الطبيب لهم، وذلك لعدم تدهور حالتهم الصحية حال إصابتهم بفيروس كورونا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق