آخر الأخبارسلايدفن ومنوعات

احذر ملابس «البوليستر».. مفاهيم خاطئة عن «التعرق»

كتب – خالد جمال

في ظل الارتفاع الملاحظ لدرجات الحرارة، يعتقد البعض أن فصل الصيف هو الوقت المناسب لممارسة الرياضة، إذ أن بعض الأشخاص يرحبون بالحرارة كوسيلة لعرق أكثر والحصول على تمرين أفضل.

ويكشف «صوت الدار» ينفد صحة هذا الأمر وفقاً لتقرير نشرته «سي إن إن» الذي جاء بعنوان «هل يعني المزيد من العرق تمريناً أكثر كثافة؟»:

مفاهيم خاطئة

لطالما اعتبر الناس أن التعرق في جلسات التمرين بمثابة علامة على مدى صعوبة التمرين، ولكن اتضح أن هذا المفهوم خطأ، حيث لا يرتبط مقدار العرق بمدي كثافة التمرين أو عدد السعرات الحرارية التي تحرقها.

عندما ترتفع دجة حرارة جسمك تفرز الغدد العرقية الخاصة بك العرق، إذ يساعد تبخر الرطوبة من بشرتك على عملية التهدئة، وهناك العديد من الأمور الأخرى التي قد تؤدي إلى التعرق مثل القلق والخوف.

لا تنخدع بفقدان الوزن بعد تمرين عالي العرق، فهذا ببساطة هو وزن الماء الذي تكتسبه عند إعادة الترطيب مرة اخري، ولا يعني ذلك أنك حرقت الكثير من السعرات الحرارية، فلا تفترض أن التمرين منخفض العرق يعني أنك لا تعمل بجد كافٍ، إذ يمكن أن يتبخر عرقك بسرعة لأنك تمارس التمارين في تكيف الهواء أو بالقرب من مروحة أو في الهواء الطلق.

ماذا ارتدي أثناء التمرين؟

عند ارتدائك ملابس مصنوعة من أقمشة صناعية مثل: البوليستر أو ليكرا يمكن أن يساعدك على الشعور بعرق أقل حيث يسمح هذا النوع من الملابس بتبخر العرق.

ومن الجانب الأخر، عند ارتدائك ملابس مصنوعة من القطن، فإنه يمتص الرطوبة ولكنه لا يشجع على تبخر العرق نتيجة لذلك يمكن أن يبدو قميصك أو ملابسك ثقيلة بعد التمرين.

عيوب البوليستر

رغم أن البوليستر يساعد على تبخر العرق، إلا أنه لا يخلوا من العيوب، إذ أنه يميل إلي الرائحة الكريهة أكثر من القطن بعد التمرين.

بعد إجراء عدد من الدراسات تم العثور على نوع من البكتيريا التي تكسر العرق وتسبب رائحة كريهة، إذ تنمو هذه البكتيريا على الملابس المصنعة من البوليستر، وتأكدت هذه المعلومة بعد ثبوت أن العرق نفسه خالٍ من الرائحة بشكل عام، وأن سبب الرائحة هو مزيج من العرق وبعض البكتيريا التي تثير الرائحة.

يمكن معالجة هذا الأمر عن طريق الملابس المقاومة للرائحة ومضادة للبكتيريا، مثل الملابس المعالجة بالفضة إلا أن بعض الدراسات أكدت أن هذا الأمر لم يثبت فاعليته وأنه من الممكن أن تظهر كمية كبيرة من الفضة في الغسيل مما يقلل من نشاطه في الملابس ويضر بالبيئة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق