آخر الأخبارسلايدفن ومنوعات

سرعة انتقال عدوى كورونا بين «الأطفال والبالغين».. دراسة تُحل اللغز

لا يزال فيروس كورونا المستجد، يُشكل جدلًا بشأن سرعة إصابة الأطفال مقارنة بالبالغين، حيث قالت دراسات طبية سابقًا أن كورونا يصل سريعًا إلى الأطفال، فيما قالت أخرى أن كورونا يصل أسرع للبالغين من الأطفال.

 الأطفال والبالغين وعدوى كورونا

وفي السياق ذاته، أظهرت دراسة حديثة، صدرت عن علماء بريطانيين أكدو خلالها، أن أعراض كورونا، أقل حدة على الأطفال من البالغين، لافتون أن هناك احتمالا يشير إلى أن الأطفال، يكونون أقل سرعة لقابلية للعدوى بكورونا من البالغين، بالإضافة إلى أنهم أقل نقلا للمرض من البالغين. 

وحسب دراسة العلمان البريطانيين، فإن الفريق البحثي توصل إلى أن هناك بعض الدلائل، التي تشير إلى أن الأطفال تظهر عليهم أعراض للمرض أقل حدة من البالغين.

إنوفجراف صوت الدار ارعاض جديدة لفيروس كورونا

 مصل عدوى الأطفال

وأضاف العلماء، أن الدراسات بشأن المصل، بدأت تكون متاحة حول تاريخ عدوى الطفل، ويشير بعضها إلى انخفاض في معدلات إصابة الأطفال، لافتون إلى أنه ستكون هناك حاجة شديدة للفحص والتتبع، الأمر الذي ينعكس على إعادة فت أبواب المدارس مرة أخرى مع الالتزام بالإججراءات الوقائية والاحترازية.

تحصين الأطفال

في سياق متصل، بشأن إصابة الأطفال بوباء كورونا المستجد، قالت الوكالات تابعة للأمم المتحدة للقاحات والتحصين: إن حوالي 80 مليون طفل في جميع أنحاء العالم، قد يتعرضون للإصابة بأمراض يمكن الوقاية منها بطريق التطعيم.

مرض (MIS-C)

ومنذ أيام، دقت كلٍ من (إنجلترا وفرنسا وإسبانيا وبلجيكا وإيطاليا وأمريكا)، جرس إنذار، بشأن ظهور مرض جديد عرف بـ متلازمة الالتهابات المتعددة في الأطفال (MIS-C)، وتتشابه أعراضه بمرض “كاواساكي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق