آخر الأخبارسلايدعرب وعالم

«من سليماني إلى قرداش» العراق.. مقبرة الإرهاب والإرهابيين

#داعش_والميليشيات_صنع_ايراني

يُعاني العراق منذ عام 2003 ، إرهابٍ شديد متشعب الأطراف متعدد العقائد، يهدف في النهاية إلى السيطرة على بلاد الرافدين ونهب وسرقة خيراتها، وقد سعت المليشيا الإرهابية تحقيق ذلك عبر غطاء الدين مما تسبب في انتشار الميليشيا الإرهابية والجماعات الموالية لها، كان أبرزها “القاعدة وداعش”.

 أزمات اقتصادية وإرهاب

فبعيدًا عن أزمات الاقتصادية الكاسحة التي يُعاني منها العراق منذ 2003؛ إلا أن انتشار الجماعات الإرهابية المدعومة من إيران، بهدف نهب خيرات البلاد، عمقت جراح العراقيين، حتى باتت بلاد الرافدين ساحة كبيرة اجتمعت فيها الميليشيا الإرهابية المسلحة، لقمع العراقيين وتصفية الحسابات، ليأتي مؤخرًا كورونا ويبدأ في حفر أنفاقٍ جديدة من الظلام اللامحدود يعيش فيه أبناء العراق.

 

 

ثورة تشرين العراقية

وفي أكتوبر الماضي، خرج آلاف بل الملايين، من العراقيين منددين بتدخل الملالي في حكم العراق، عرفت إعلاميًا بـ “انتفاضة العراق” أو “انتفاضة تشرين العراقية”، رفض خلالها العراقيين الإرهاب الدموي التي تمارسه إيران ضد العراق والعراقيين، والتي تنتهك كل الأعراف الدينية والإنسانية، وذلك من أجل نهب حقوق البلاد وثرواتها في بطن الملالي وحاشيته، خاصة وأن العراق أغنى بلاد الوطن العربي بالنسبة للنفط والبترول.

 

العراق مقبرة الإرهاب والإرهابيين

ويومًا بعد يوم، يعلن العراق أنه مقبرة الإرهابي والإرهابيين، عبر سواعد أبنائها المخلصين الوطنيين، الذين حملوا أرواحهم على كفوفهم من أجل تطهير العراق من برثان الإرهاب وأعماله الإرهابية.

ففي أوائل يناير الماضي 2020، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية تخليص العالم من شر إرهاب قاسم سليماني أبرز الإرهابيين إيران، وقائد ميليشيا فيلق القدس الإرهابية التابعة للحرس الثوري الإيراني، باستهداف موكبة بـ 3 صواريخ من كاتيوشا بالقرب من مطار العاصمة العراقية بغداد. 

 

لم يمر غير 5 أشهر، حتى أعلنت العراق أنها ماضية في اعتقال الإرهاب من أراضيها، والتي تقف إيران خلفه وتدعمه، ففي مساء الأربعاء 20 مايو 2020، أعلن جهاز المخابرات الحربية العراقية، اعتقال عبد الناصر قرداش خليفة أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم داعش الإرهابي.

اعتقال عبد الناصر قرداش، يأتي في غضون أيامٍ، من إعلان رئيس وزراء العراق، مصطفى الكاظمي، إعادة تعين اللواء عبد الوهاب الساعدي، رئيس جهاز مكافحة الإرهاب، والذي بدوره أعلن استعداد العراق مرة أخرى لخوض معرارك قاسية ضد تنظيم داعش الإرهابي في العراق.

من هو عبد الناصر قرداش خليفة أبو بكر البغدادي

 

اقرأ أيضًا: من هو الإرهابي معتز الجبوري؟

وأعلنت السلطات الأمنية في العراق، الثلاثاء 26 مايو 2020، مقتل معتز الجبوري المكنى بـ “حجي تيسير”، “والي العراق” ومعاون زعيم تنظيم داعش الإرهابي في العراق. وكشف جهاز المخابرات العسكرية العراقي،خلال بيانه الرسمي، عن أجزاء من التفاصيل بشأن مقتل “الجابوري”، قائلًا: إنه قتل في عملية نوعية، ضمن العمليات التي يشنها الجيش العراقي ضد تنظيم داعش في العراق.

فيديو يُجيب على تساؤل: هل «الكاظمي» رجل إيران أم العراق؟

 

 

#داعش_والميليشيات_صنع_ايراني

ومن مُنطلق التوعية الفكرية، بشأن كشف إرهاب إيران ضد العراق، يدشن العراقيين بين وقت وآخر، هاشتاج على مواقع التواتص الإجتماعي لكشف إرهاب إيران أمام العالم أجمه، كان آخره هاشتاج #داعش_والميليشيات_صنع_ايراني والذي تصدر موقع تويتر عقب اعتقال المخابرات الحربية العراقية، اعتقال عبد الناصر قرداش خليفة أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم داعش الإرهابي.

 

وغردو المتابعين على الهاشتاج #داعش_والميليشيات_صنع_ايراني بفضح جرائم إيران ضد العراق، كان من بينها: (عراقيون لانهاب الموت.. إيران صنعوا داعش أولها قتل 1700 من سبايكر، وآخرها قتل 850 شهيد من ثورةأكتوبر).

وجاء ضمن التغريدات فضح إحدى الصفقات الإرهابية على دماء العراقيين وقال مغردون: (أن باصات حزب الله المكيفة.. نقلت الدواعش إلى حدود العراق.. في صفقة بين نصر الله وداعش.. مقابل الإفراج عن أحد القياديين في الحزب.. مؤكدًا أن الإرهابيين تجمعوا من جديد ليسفكوا دماء العراقيين).

 

العراق العدو اللدون لإيران

وتعد دولة العراق، العدو اللدود لإيران منذ سنوات يعيدة، الأمر الذي جعل الملالي يسعى بكل الطرق للسيطرة على العراق وسلب إرادته ونهب ثوراته، وذلك عبر الخونة والمرتزقة الموالين لإيران، كما جعل منه ساحة وملجأ للعصابات والميليشيا الإرهابية، خاصة وأن العراق تتميز بحدود مفتوحة مع عدد من الدول. الأمر الذي بات كارثة تهدد عدد من دول الوطن العربي، خاصة في ظل إصرار الملالي على تصدير الثورة الإيراني إلى كل أنحاء الوطن العربي.

 

انتشار الإرهاب في العراق

عقب سقوط العراق في 2003، باتت العراق عبارة عن بؤرة للإرهاب والتطرف والجماعت المتطرفة، والتي تعمل على تنفيذ آجندات إرهابية مشبوة بإسم الدين والإسلام والمسلمين، كان أبرزها تنظيم “القاعدة وداعش” اللذان بات إرهابهم يهدد العالم أجمع، بداية من القتل والتفجير والاغتيال والاختطاف وصولًا إلى شتى أنواع التطرف والإرهاب.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق