آخر الأخبارسلايدعرب وعالم

«من سليماني إلى عشماوي».. «الجزيرة» منصة الإرهاب والتطرف

لا أحد يخفى عليه، ألاعيب القناة القطرية الجزيرة، بشأن تأجيج الصراع في المنطقة العربية؛ ودعم الأجندات الإرهابية الخبيثة؛ ولكن الأمر اختلف كثيرًا؛ حيث كانت سابقًا تعمل الجزيرة على دعم الإرهابيين والجماعات الإرهابية على استحياء، أوعبر منصات جديدة تندرج باطنيًا تحت الجزيرة، وتعرف هذه المنصات للعامة بأنها منفصلة عن الجزيرة وتمويلات الدويلة القطرية الداعمة للإرهاب.

قاسم سليماني

ولكن باتت الهجر بالإرهاب علنًا على مرأى ومسمع من العالم أجمع، ففي الوقت الذي يؤكد العالم أن قاسم سليماني مرتزق إيراني ينشر الإرهاب في العالم، بعدما فتك بالسوريين، وأشعل الفتنة في لبنان، وأشعل الطائفية في العراق، كان لقناة الجزيرة القطرية رأي آخر.

حيث رأت  الجزيرة، أن “سليماني”: (قائدًا وبطلًا وشجاعًا ومجاهدًا في سبيل الله)، يُرهب أعداء الثورة الإسلامية، ويعمل على نشر مبادئها، حيث نشرت الجزيرة مقطع فيديو ترويجيًا عن مجموعة حلقات من المزعم تناولها للسيرة الذاتية للإرهابي المقتول الإيراني قاسم سليماني.

 

تفاعلكم | قاع جديد.. الجزيرة تمجد قاسم سليماني ثم تحذف

#تفاعلكم | قاع جديد.. الجزيرة تمجد #قاسم_سليماني ثم تحذف

Gepostet von ‎Tafa3olcom #تفاعلكم‎ am Dienstag, 12. Mai 2020

 

هشام عشماوي

لم يكن قاسم سليماني وحدة التي تدعمه الجزيرة الإرهابية علنًا، فبعيدًا عن إرهاب الشيوخ والمتحدثين بالإرهاب والداعمين له، الذين يبثون إرهابهم عبر شاشتها الإرهابية، أقدمت قناة الجزيرة، على نشر مقال يُمجد الإرهابي هشام العشماوي.

وكانت السلطات المصرية أعدمت عشماوي خلال الشهور الماضية لتورطه في جرائم قتل وقيادته لتنظيم إرهابي عرف بـ تنظيم المرابطون، والذي تعاون خلاله مع داعش لقيادة عدداً من العمليات الإرهابية في سيناء ضد قوات الجيش والشرطة.

 

منظمات دولية تطالب بالتحقيق من الجزيرة

في السياق ذاته، أصدرت أكثر من 15 منظمة حقوقية دولة، بيانًا، الجمعة 22 مايو 2020، أدانت فيه استمرار قناة الجزيرة القطرية، فى نشر مواد إعلامية تحرض على الإرهاب ونشر خطاب الكراهية، يالإضافة إلى استهداف التعاطف مع الإرهاب والإرهابيين، إلى جانب توفير منصات إعلامية، تعمل على الدفاع عن الجماعات والتنظيمات المتطرفة والإرهابية.

ربع قرن من الضلال والأكاذيب

وعلى مدار الـ 25 عام الماضي، وتحديدًا منذ 1996 التأسيس الأول لقناة الجزيرة أشهر منصات الإعلام القطري، عملت الدوحة على تأسيس العديد من المنصات الإعلامية غير الشرعية بالإضافة إلى شراء عدد من الحصص والأسهم في الشركات إعلامية كبرى (عربية – غربية)، لغسل سمهتها الإرهابية أمام العالم، بالإضافة إلى شنها الحرب الإعلامية ضد الدول والمؤسسات التي تختلف سياستها مع قطر، وأبرزها دول الرباعي العربي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق