آخر الأخبارسلايدعرب وعالم

رسائل شديدة اللهجة من «ماكرون» لـ «أردوغان» قبيل قمة الدول السبع

في كلمة له قبل اللقاء المزمع عقده اليوم الخميس مع قادة الدول السبع الأعضاء في مجموعة «ميد 7»  في فندق داخل منتجع بورتيتشيو الساحلي، وجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمام الصحفيين رسالة قوية للرئيس التركي ردجب طيب أردوغان ووصفها بإنها رسالة واضحة على أردوغان أن يعيها.

أعرب ماكرون عن تضامنه مع اليونان في أزمة شرق المتوسط، وأكد بإنه سيسعى لاعتماد موقف أوروبي موحد تجاه تركيا، وشدد على ضرورة أن تكون أوروبا أكثر حزما تجاه الرئيس التركي.

كما أوضح الرئيس الفرنسي أن بلاده والقادة الأوروبيين يريدون تجنب أي تصعيد في أزمة شرق المتوسط لكن على تركيا أن توضح نواياها بشرق المتوسط.

وعبر ماكرون عن أمله في أن تثمر محادثات اليوم حلا للأزمة مع تركيا، مشددا على الخطوط الحمر الواضحة أمام أنقرة وعلى تركيا توضيح خياراتها.

وجاءت تلك الرسائل التي بعثها الرئيس الفرنسي لأردوغان قبل دقائق من استضافته لقادة دول جنوب الاتحاد الأوروبي في جزيرة كورسيكا الفرنسية في قمة يطغى عليها التوتر مع تركيا في شرق المتوسط.

وسيلتقي قادة الدول السبع الأعضاء في مجموعة «ميد 7» في محاولة لضبط استراتيجيتهم من أجل تجنب تفاقم الأزمة بين تركيا واليونان. وكانت هذه المجموعة عقدت قمتها الاولى في 2016.

وسيحضر تلك القمة مع الرئيس الفرنسي رؤساء وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي وإسبانيا بيدرو سانشيز واليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس والبرتغال انطونيو كوستا ومالطا روبرت أبيلا والرئيس القبرصي نيكوس انستاسياديس .

قال قصر الإليزيه الفرنسي إن الهدف هو التقدم على طريق التوافق حول علاقة الاتحاد الاوروبي بتركيا، تحضيرا خصوصا للقمة الأوروبية في 24 و25 سبتمبر التي ستكرس لهذا الغرض في بروكسل.

في الأسابيع الأخيرة، أبدت فرنسا بوضوح دعمها لليونان بنشرها سفنا حربية وطائرات مقاتلة في المنطقة في مبادرة شجبها أردوغان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق