عرب وعالم

رئيس «شباب الجبارنة»: حكومة الوفاق تدمر اقتصادنا وسنقضي على الغزو التركي

إيمان ماهر

قال المستشار صالح حزاز الجازوي رئيس مجلس شباب الجبارنة، إن الوضع الحالي في ليبيا يعتبر في حالة هدوء حذر من ناحية المحاور في سرت والجفرة.

وأضاف حزاز في تصريحات خاصة لـ«صوت الدار»، أنه بالنسبة للوضع على الصعيد السياسي هناك تحركات سياسية يقودها رئيس البرلمان الليبي المستشار عقيلة صالح عيسى، مشيرا إلى أنه قام بجولة مكوكية خلال الأيام الماضية بين العديد من العواصم العربية والأجنبية لتحريك الملف الليبي والمبادرة المطروحة للتسوية من القاهرة ولازال النقاش والمشاورات متواصلة لتحقيق الاستقرار في ليبيا.

وتابع: «هناك ثوابت عند الشعب الليبي برفض التدخل الأجنبي في ليبيا، لافتا إلى التدخل التركي الذي جلب المرتزقة ودعم المليشيات».

وأردف: «نحن شباب القبائل في ليبيا على استعداد تام للقتال ضد الغزو التركي ونحن الآن شبابنا في المحاور وجاهزون لتقديم المزيد من أجل الدفاع عن الوطن»، مؤكدا أن هناك حالة استنفار عام.

وأشار رئيس مجلس شباب الجبارنة، إلى أنه على الصعيد الاقتصادي فالوضع صعب على المستوى العام نتيجة تحكم المصرف المركزي الذي يرأسه من يتبع حكومة الوفاق والتصرف الخاطىء في مقدرات الشعب والتركيز على محاربة الجيش الوطني، مضيفا: «معنويات شعبنا عالية ولن نفرط في وطننا واستقلال بلادنا مهما كلفنا ذلك».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق