آخر الأخبارسلايدعرب وعالم

كيف حاول داعش الثأر لـ «قرداش»؟

مساء الأربعاء 20 مايو 2020، حيث كانت عقارب الساعة تُشير إلى الثامنة مساءً بتوقيت بغداد، وإذ بوسائل إعلام عراقية، تنقل نبأ عاجلا جاء مقتضبه، تمكن جهاز الإستخبارات العراقي، من القبض على عبد الناصر قرداش، زعيم تنظيم داعش الإرهابي، جاء هذا الخبر بعد مرور نحو 10 أشهر على مقتل أبو بكر البغدادي، والمقتول بغارة أمريكية في سوريا أكتوبر 2019. ولكن كيف رد تنظيم داعش الإرهابي على عملية القبض على زعيمه؟

استهداف الأمن في نينوى

صباح الخميس، 21 مايو 2020، أعلنت السلطات الأمنية في العراق، استشهاد شرطيين اثنين في محافظة نينوي العراقية، وإصابة 3 آخرين، نتيجة انفجار عبوة ناسف.

وأوضحت شرطة نينوى، تفاصيل الحادث الإرهابي، حيث أن عبوة ناسفة انفجرت لحظة مرور رتل للشرطة المحلية في قرية عين الجحش. في الوقت نفسه أكدت الشرطة العراقية، أن عصابات داعش الإرهابية، فجرت أبراج نقل الطاقة الكهربائية في مناطق متفرقة من نينوى، ما أدى إلى انخفاض تجهيز الطاقة في المحافظة.

من هو عبد الناصر قرداش خليفة أبو بكر البغدادي

استهداف مصافي النفط في كركوك

لم يمر سوى ياعات على استهداف قوات الشرطة بنينوى، حتى أعلنت قوات الشرطة في محافظة كركوك العراقية، الجمعة 22 مايو 2020، استشهاد 4 عناصر أمنية في هجوم لتنظيم داعش الإرهابي، على مصفاة لتكرير النفط في منطقة كوركوك.

انتشار الحرائق في العراق

ومنذ أيام، تتواصل الحرائق الاشتعال في الممتلكات والمؤسسات العامة والخاصة في العراق، والتي استهدفت محاصيل القمح. وحسب شهود العيان والتقارير الأمنية: فإن انتشار الحرائق في العراق يقف وراءه تنظيم داهش الإرهابي، وتعد محافظات (صلاح الدين ونينوى وكوركوك) الأكثر تضررًا من الحرائق، وذلك نظرًا لتواجد الكثيف لمسلحين داعش بهذه المحافظات. 

وكان نصيب محافظة صلاح الدين من الحرائق ٤٠ حريقًا، محافظة نينوى وديالى بمعدل ١٨ حريق، محافظة كركوك ١٧ حريق، وذلك خلال آخر 30 يومًا.

العراق مقبرة الإرهاب 

ويقف العراق بالمرصاد للإرهاب والإرهابيين، مؤكدًا على زعمه أن بلاد الرافدين، ستكون مقبرة الإرهابي والإرهابيين، وذلك عبر سواعد أبنائها المخلصين الوطنيين، الذين حملوا أرواحهم على كفوفهم من أجل تطهير العراق من برثان الإرهاب وأعماله الإرهابية.

يذكر أن القبض على “قرداش” جاء بعد نحو أيام، من إعلان رئيس وزراء العراق، مصطفى الكاظمي إعادة تعين اللواء عبد الوهاب الساعدي، رئيس جهاز مكافحة الإرهاب، والذي بدوره أعلن استعداد العراق مرة أخرى لخوض معرارك قاسية ضد تنظيم داعش الإرهابي في العراق.

وتوعد “الساعدي”، القضاء على تنظيم داعش الإرهابي وتحجيم أعماله الإرهابية، وملاحقة عناصره والمرتزقة الموالون له، خاصة في محافظات نيوين وصلاح الدين والبصرة بالعراق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق