آخر الأخبارتحليلات

حصاد 24 ساعة من العمليات القتالية في شمال سوريا

 يستمر القصف المدفعي و الجوي على كل أحياء مدينة رأس العين بسوريا دون توقف، منذ يوم أمس و حتى الآن، منذ ساعات الصباح شن الجيش التركي هجوما عنيفا مترافقا مع قصف جوي عنيف على كل من حي الصناعة و محور زور آفا ، فاشتبكت قوات قسد معهم و أحبطت محاولة التقدم و ردتهم على أعقابهم ، كذلك حاول جيش الغزو التركي التقدم من المحور الغربي للمدينة، فتصدت لهم القوات و ردتهم على أعقابهم.

وحسب بيان لقوات سوريا الديقراطية فإن هذه الاشتباكات المستمرة منذ أمس و حتى لحظة كتابة هذا البيان تم تأكيد مقتل (78) عنصرا من جيش الغزو التركي و مرتزقته ،و إصابة (29) بجراح ، كما تم تدمير (7) آليات مدرعة نوع (BMB) و تدمير سيارتين عسكريتين تحملان سلاح رشاش نوع دوشكا.

في هذه المقاومة البطولية ارتقى (22) مقاتلا من القوات كما أصيب (34) بجراح

وفي عامودا تعرضت مدينة الدرباسية للقصف من قبل جيش الغزو التركي ، و ردت قواتنا على مصادر النيران ، اندلعت على إثرها اشتباكات بين قسد و جيش الغزو التركي أدت لمقتل (5) و إصابة (3) من جيش الغزو التركي

وتعرضت مدينة قامشلو للقصف العشوائي منذ يوم أمس ، نتيجة هذا القصف كان هناك العديد من الإصابات و استشهد أحد المدنيين في الحديقة العامة

وفي ديريك استمر جيش الغزو التركي باستهداف القرى ، فيما ردت قسد على مصادر النيران ، هذا القصف الهمجي أدى إلى مقتل مدني واحد على الأقل فيما أكدت قواتنا تدمير آلية عسكرية مقابل قرية (بلال)

وفي الحسكة ازدادت نشاطات الخلايا النائمة تزامنا مع الغزو التركي ، حيث استهدفت السجن الذي يحتوي على آلاف الدهاديين من تنظيم داعش الإرهابي في حي الغويران بسيارة مفخخة.

واستمر جيش الغزو التركي باستهداف قرى كوباني الآهلة بالمدنيين حيث ردت قواتنا على مصادر النيران ، و استهدفت المخفر التركي المقابل لقرية (كولتب) كما أصيب أحد مقاتلينا بجراح في قرية رج الحلوة.

ومنذ يوم أمس و حتى لحظة كتابة هذا البيات يستمر القصف الجوي و المدفعي على كل أحياء و محيط مدينة تل أبيض ، فيما لم تغادر طائرات الاستطلاع الأجواء فيما اندلعت أعنف الاشتباكات بين قواتنا و قوات الغزو التركي و مرتزقتهم،كذلك نفذت قواتنا عمليات خاصة استهدف تمركز المرتزقة في محيط مدينة تل أبيض و أدت لمقتل (3) مرتزقة بينهم جندي تركي .

وعلى محور المبروكة نفذ الطيرات التركي غارات جوية أدت لاستشهاد (3) أعضائ من قوات الأمن الداخلي و إصابة آخر ، فيما فقدنا الاتصال مع (3) أعضاء من قوى الأمن الداخلي

وفي صبيحة يوم 11 أكتوبر تسللت مجموعة من مرتزقة أحرار الشرقية و وصلت إلى الطريق الدولي (M4) و ارتكبت مجزرة بحق (6) مدنيين و قتلتهم بدم بارد ، بينهم الأمين العام لحزب سوريا المستقبل هفرين خلف ، فيما تدخلت قواتنا لملاحقة هؤلاء المرتزقة و تم تامين الطريق.

والاشتباكات المستمرة بين قواتنا و جيش الغزو التركي منذ يوم أمس أدت إلى تحرير قريتين و مقتل (87) مرتزقا و إصابة (32)بجراح .

في هذه الاشتباكات ارتقى (31) من مقاتلينا شهداء فيما أصيب (46) بجراح ، و كذلك قتل الإرهابيون (6) مدنيين بدمبارد بينهم هفرين .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق