آخر الأخبارعرب وعالم

159 نوعًا من الثادييات في خطر.. خسائر حرائق البرازيل

أفاد تقرير لوكالة الأنباء الفرنسية عن حجم الخسائر الجسيمة التي خلفتها نيران تلتهم مساحة شاسعة من الأراضي الرطبة في البرازيل، وتجتاح العديد من الحدائق الوطنية وتحجب أشعة الشمس خلف دخان كثيف.

وتشير الأرقام الأولية من جامعة ريو دي جانيرو الفيدرالية، استنادًا إلى صور الأقمار الصناعية، إلى أن ما يقرب من 5800 ميل مربع قد احترقت في منطقة بانتانال منذ بداية شهر أغسطس، والتي أشارت بإنها أيضًا تتجاوز الرقم القياسي السابق لموسم الحرائق لعام 2005.

وقال المعهد الوطني البرازيلي لأبحاث الفضاء، الذي تراقب أقماره الصناعية الحرائق، إن عدد الحرائق في أول 12 يومًا من سبتمبر كان ثلاثة أضعاف الرقم في نفس الفترة من العام الماضي.

وتضاعف عدد الحرائق بأكثر من ثلاثة أضعاف، لتصل إلى 10 الاف حريق. ويتدافع رجال الإطفاء والقوات والمتطوعون لمحاولة إنقاذ النمور والحيوانات الأخرى قبل أن تلتهمها النيران التي تفاقمت بسبب أسوأ موجة جفاف منذ 47 عامًا والرياح القوية ودرجات الحرارة التي تجاوزت 40 درجة.

وفي الوقت الذي تم إلقاء اللوم فيه على عمليات قطع الأشجار والتعدين غير القانونية في معظم الحرائق في منطقة الأمازون في الشمال، قال المتحدث باسم رجال الإطفاء بولاية ماتو غروسو، إن أحد أسباب حرائق بانتانال هذا العام هو ممارسة حرق الجذور لإجلاء النحل البري من خلاياها لاستخراج العسل.

ويحتوي البانتانال على آلاف الأنواع النباتية والحيوانية، بما في ذلك 159 نوع من الثدييات، وفقًا للصندوق العالمي للحياة البرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق