آخر الأخبارسلايدفن ومنوعات

رغم تفشي الوباء.. قارة واحدة في العالم لم يصلها كورونا

في الوقت الذي تكافح فيه غالبية دول العالم فيروس كورونا المستجد الذي تجاوز عدد مصابيه 4 ملايين حالة حول العالم، بينما الوفيات اقتربت من 270 ألف حالة حول العالم، تقف قارة واحدة من بين يابسة العالم بأسره في منأى عن الإصابات والإجراءات الوقائية.

وتعد قارة أنتاركتيكا، أو القارة القطبية الجنوبية، التي هي أبرد مكان على وجه الأرض، هي المكان الوحيد حاليا الذي لم يصله فيروس كورونا، ويمكن القول إنه المكان الأكثر أمانا في العالم.

وفقا ل شبكة سي إن إن فإن القارة القطبية الجنوبية، هى المكان الوحيد الذي لم يسجيل أي حالات إصابة مؤكدة بالفيروس التاجي حتى الآن.

عدد سكان القارة

ويقيم في القارة القطبية قرابة 5 آلاف شخص فقط، معظمهم من العلماء والباحثين المتواجدين في نحو 80 قاعدة ومركز بحثي.

وكادت الإصابات أن تصل إنتاركتيكا  عندما كان مقرر أن تصل السفن السياحية التي تحمل مصابين بفيروس كورونا المستجد فيها، إلا أن ذلك لم يحدث بسبب تفشي الوباء بين ركاب تلك السفن، وهو ما تسبب في تعطيل رحلاتها.

وتعيش أنتاركتيكا حاليا في فصل الشتاء القارس، الأمر الذي ساهم في عدم تواصلها مع بقية أرجاء العالم، وساهم في وإبقائها وسكانها بعيدا عن الفيروس.

 

وفي هذا الصدد قالت المسؤولة الإدارية في محطة علمية بحزيرة أنفير كيري نيلسون، إن الموجودين في القارة القطبية حاليا يشعرون بالامتنان لوجودهم هناك، بعيدين عن الإصابات.

وأضافت في تصريحات لها أن الجميع يقدر كثيرا العيش بمكان يغيب عنه وباء الفيروس (وكل التداعيات المترتبة عليه).

معدل زيارات مرتفع

حسب الرابطة الدولية لمنظمي رحلات السياحة في قارة أنتاركتيكا، زار نحو 56 ألف شخص المكان الذي تكسوه الثلوج بين عامي 2018 و2019، مما يمثل زيادة بنسبة قاربت على 40 بالمئة عن العام السابق.

 

وكان من المتوقع أن تححقق القارة القطبية الجنوبية طفرة في عدد الزوار خلال العام الحالي، حيث قد الخبراء وصول حوالى 78 ألف سائح لها، خلال موسم 2019-2020، الذي يمتد من شهر نوفمبر إلى أواخر مارس الماضي.

 

وبدأت المحطات الموجودة في القارة والتي خصصت لاستقبال الزوار في وضع قيود على الرحلات السياحية في وقت مبكر منذ ظهور المرض مطلع العام الجاري، عندما بدأ تفشي الفيروس.

 

وفي وقت لاحق، أغلقت المنطقة بشكل كامل وجرى إلغاء كل الزيارات السياحية التي كانت معدة، خاصة بعد الأخبار التي تحدثت عن تفشي الفيروس بين ركاب العديد من السفن السياحية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق