آخر الأخباراقتصادسلايد

كيف أثر عجز الموازنة الحكومية على ارتفاع نسبة السيولة في إيران؟

كان للعقوبات الأمريكية المفروضة على إيران دور كبير في تصاعد التضخم داخل البلاد، وهو ما انعكس بدوره السلبي على تراجع النمو الاقتصادي، لتأثير تلك العوامل على عجز الموازنة الحكومية لإيران، وساهمت كل تلك العوامل في ارتفاع السيولة في إيران.

وتساهم تسييل سد العجز في الموازنة السنوية في التسريع من زيادة القاعدة النقدية، التي تفاقم من زيادة نسبة السيولة في البلاد، مما تحدث خللاً كبيراً في الهيكل الاقتصادي للبلاد.

وتعكس أرقام السيولة تدهور الاقتصاد في طهران، مع تولي حكومة حسن روحاني السلطة ف أغسطس لعام 2013، كان رقم السيولة نحو 492 ألف مليار تومان، وفقاً للبنك المركزي الإيراني حول المتغيرات النقدية.

لكن تقرير للبنك المركزي الإيراني حول المتغيرات النقدية والمصرفية في شهر يونيو لعام 2020، أكد أن نسبة السيولة تجاوزت2657 ألف مليار تومان.

وفي تقرير لمحطة ( إيران انترناشونال الإيرانية المعارضة) أكد أنه بمقارنة هذين الرقمين فإنهما يشيران إلىى زيادة نمو السيولة في هذه الفترة بمقدار 4.5 مرة خلال سنوات حكم حسن روحاني.

ففي عام 2013 وقت تنصيب حكومة روحاني، كان 21 % من السيولة عبارة عن نقود، و79 %شبه نقود.

لقد تغيرت هذه التركيبة بشكل طفيف في يونيو 2020، في نهاية ربيع هذا العام، وانخفضت حصة النقود من إجمالي السيولة إلى 19%وبدلاً من ذلك ارتفعت حصة شبه النقود في السيولة بنسبة نقطتين مئويتين لتصل إلى 81 %.

وتؤكد الأرقام أن نتيجة لتلك الزيادة في نسبة السيولة تذبذب متوسط معدل النمو الاقتصادي في إيران بين صفر وأقل من واحد في المائة، وفقًا لإحصاءات مختلفة عن البنك المركزي ومركز الإحصاء الإيراني.مع أخذ ذلك في الاعتبار.

ومع تصاعد نسبة السيولة يتأكد فشل البنك المركزي الإيراني في التغلب عليها من خلال تصميم آليات مختلفةإذإنَّ سد عجز ميزانية الحكومة بشكل غير نقديٍّ أحد أهم أهداف البنك المركزي الإيراني، الذي سعى إلى نشر سندات خزانة حكومية، وتنفيذ عمليات السوق المفتوحة، وعرض أسهم الشركات الحكومية على سوق الأسهم، وزيادة أسعار الفائدة على الودائع المصرفية، وإصدار شهادات الودائع المصرفية بنسبة 18%، إلا أن كل تلك الخطوات لم تساهم في سد عجز الموازنة الحكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق