آخر الأخبارتحليلاتسلايد

تسليم «جمشيد شارمهد » الملالي وأردوغان حلفاء في القمع والقتل

كذبا يدعى النظام التركي أن بلاده ملجأ للمعارضين الفارين من الملاحقات الأمنية، لكن الأمر لا يتعدى كونه تجارة سياسية، فأنقرة لا تأوي إلا الإرهابيين الذين يمكن أن تستخدمهم لخدمة مصالحها، أما المعارضين الحقيقين فلن يتخلف نظام رجب أردوغان عن تسليمهم مباشرة لحكوماتهم حتى لو كانت هناك تأكيدات بتعرض حياتهم للخطر.

المعارض الإيراني «جمشيد شارمهد» الذي أعلنت السلطات الغيرانية اعتقاله في عملية معقدة أمس، تشير تقارير إعلامية إلى أنه جرى استدراجه إلى تركيا، ومن هناك تم تسليمه للاستخبارات الإيرانية، وفقا لما أعلنه نشطاء إيرانيون.

 واتهم عدد من الحقوقيين الإيرانيين تركيا بتسليم «جمشيد شارمهد» وفق صفقة سياسية تمت مع إيران، التي تعد حليفا قويا لنظام أردوغان الذي أصبح معزولا عن محيطه الإقليمي، ولا يتحالف إلا مع رعاة الإرهاب في قطر، والإرهابيين في طهران.

مجموعة تندر

وأعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية، بالأمس أنها اعتقلت جمشيد شارمهد، زعيم ما يسمى بمجموعة «تندر» المعارضة، حيث تتهمه طهران بقيادة مجموعة متطرفة تستهدف الجمهورية الإيرانية.

ووفقا لما أعلنته المخابرات الإيرانية فإن عملية الاعتقال تمت بعد خطة استدراج واعتقال معقدة، قالت إنها تمت عن طريق استدراجه لزيارة دولة ثالثة، وهي تركيا.

 اتهامات معلبة

وقالت الوزارة في بيان، لها نشرته وسائل إعلام محلية، إنها اعتقلت قائد مجموعة تندر، الذي كان يخطط لتفجيرات إرهابية مستهدفا سد بشيراز، إضافة للمعرض الدولي للكتاب في طهران وقبر الخميني.

 ويصف عدد من المراقبين هذه الاتهامات التي وجهت «جمشيد شارمهد» بالمعلبة، والمطاطة والتي اتسخدمت فقط لتهيئة الرأي العام الداخلي لقبول اعتقال الرجل، الذي يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية منذ سنوات طويلة.

وتحمل إيران مجموعة تندر المسؤولية عن أحد التفجيرات الذي  وقع قبل 12 عاما، واستهدف حسينية بمدينة شيراز، وتسبب في مقتل 14 شخصا و215 جريحا.

ووفقا لبيان وزارة الاستخبارات الإيرانية فإنه من بين التهم التي وجهت لـ «جمشيد شارمهد» ومجموعة تندر هي إدارة عمليات تخريبية في إيران من مقرها في أميركا.

مجموعة غير سياسية

ويشار غلى أن مجموعة تندر التي تدعى إيران أنها تخطط لعمليات ضدها ليست معروفة لدى أوساط المعارضة الإيرانية، وغير نسطة في القضايا السياسية، وتنشط بشكل أساسي عبر الإنترنت ولا يعرف من هم أفرادها وعددهم، كما ليس لديها خطاب سياسي معروف أو وجوه بارزة.

ويقيم المعتقل جمشيد شارمهد، بالولايات المتحدة، إلا أنه اختطف خلال زيارة سياحية لتركيا مؤخرا.

واليوم نشرت وسائل إعلام إيرانية صورا «جمشيد شارمهد» ووصفته بأنه زعيم جمعية «مملكة إيران» وهو معصوب العينين حيث بث التلفزيون جزءا من اعترافه، الذي قيل إنه اتخذ عنوة، بدعم عناصر داخل إيران لتنفيذ تفجيرات.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق