تساؤلات حول تواجد منظمات تركية تستهدف الأكراد في ألمانيا

أعدت عضو المجلس الاتحادي لولاية هامبورغ الألمانية، جان سو أوزدمير، ثلاثة مذكرات منفصلة طرحت على قائمة جدول أعمال المجلس حول نشاطات الاتحاد الوطني للجمعيات التركية في ألمانيا ومنظمة باسم جمعية الفرقان وحزب التحرير، وطالبت بتوضيح حول عمل القوات الأمنية الألمانية في مواجهة نشاطات هذه الجماعات.

وفي ما يتعلق بمنظمة اتحاد الجمعيات الوطنية التركية في ألمانيا، أوضحت أوزدمير، أن هذه المنظمة والتي تضم نحو سبع آلاف عضو، تعتبر إحدى أكبر المنظمات القومية التركية في ألمانيا.

وتساءلت عن عمل الجهات الأمنية الألمانية في مواجهة نشاطات هذه المنظمة و حجم المعلومات عنها منذ العام 2015، وعلاقة هذه المنظمة مع حكومة AKP,MHP وأردوغان.

وطالبت أوزدمير بتوضيح حول منظمة (Turkos Hambûrg وTuran.e.V.Hamburg) والتي تعتبر وفقاً للتقارير الاستخباراتية منظمات تركية قومية بحتة.

ووجهت عضو المجلس الاتحادي لولاية هامبورغ الألمانية، جان سو أوزدمير أسئلتها وذلك بعد تزايد هجمات العصابات التركية المتطرفة على الكرد في ألمانيا مؤخراً وهي القضية التي طرحت على جدول أعمال المجلس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق