آخر الأخبارتحليلاتسلايد

وجها لوجه.. ترامب يتحدى المتظاهرين بالخروج من البيت الأبيض ويطبق قرارات حاسمة

في الوقت الذي ازدادت فيه حدة التظاهرات في عدد من الولايات المتحدة الأمريكية، لجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى عدة إجراءات احترازية لوقف تلك التظاهرات، التي عمت البلاد بسبب مقتل مواطن أمريكي من أصل أفريقي على يد ضابط شرطة.

وعقب كلمة للرئيس الأمريكي اليوم، توجه إلى كنيسة سانت جون، بمحيط البيت الأبيض سيرا علي الأقدام، في تحد للاحتجاجات المستمرة فىي محيطه.

وقبل خروجه تحدث إلى الشعب الأمريكي مهددا بنشر قوات الجيش لوقف الاحتجاجات، كما أعلن قدرته على نشر قوات الحرس الوطني في عدد كبير من الولايات الأمريكية، لوقف تلك التظاهرات.

وخرج ترامب إلى الشارع متقدما حراسه، وعدد من مساعديه في خطوة للتأكيد علي عدم خشيته من الاحتجاجات التي اندلعت ردا علي مقتل جورج فلويد الأمريكي من أصول أفريقية.

وقال ترامب في حديقة الورود بعد إعلان نفسه رئيسًا للقانون والنظام: «الآن سأقدم احترامي لمكان خاص جدًا»، قبل أن يتجه إلى كنيسة سانت جون الأسقفية عبر حديقة لافاييت من البيت الأبيض.

وقبل تلك الإجراءات أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي على المتظاهرين في محاولة لتفريق الحشد لزيارة ترامب للكنيسة.

وطلب ترامب من حكام الولايات نشر الحرس الوطني بالأعداد الكافية لحماية المواطنين، متابعا: «سأتخذ قرار بنشر الجيش في حال تصاعدت الأمور لضبط الأمن والنظام بسرعة».

وحذر ترامب قائلا: «أحذر منظمي الإرهاب والحركات بأننا سنحاكمهم، وسأتخذ قرارا بنشر الجيش في حال تصاعدت الأمور لضبط الأمن والنظام بسرعة».

وكانت قد أعلنت عمدة العاصمة الأمريكية، واشنطن، موريل باوسر، أنه تقرر بدء حظر التجوال من السابعة مساء لمدة يومين، بسبب الاحتجاجات التي اندلعت في عدد من الولايات من بينها العاصمة ردًا على مقتل جورج فلويد على يد شرطي أبيض.

وطالبت العمدة الرئيس الأمريكي بالكف عن نشر تغريدات تثير الانقسام وتذكر العنصريين بماضي البلاد، وذلك بعد أن اتهمها الأخير «باطلا» بمنع شرطة العاصمة من التدخل لفض الاحتجاجات التي شهدها محيط البيت الأبيض الجمعة، إثر مقتل الشاب الأسود، جورج فلويد، على يد أحد أفراد شرطة مينيابوليس الأسبوع الماضي.

وشدد الرئيس في مكالمة هاتفية مع الحكام يوم الإثنين على حقيقة أنه يركز أكثر على الحفاظ على رسالة القانون والنظام منه على التعاطف مع الجماهير غير العنيفة التي تحتج على وحشية الشرطة.

لكن باوسر كانت قد أكدت في مقابلة مع قناة NBC الأمريكية إن الدستور يعطي الحق للمتظاهرين بالتعبير عن رأيهم، لكن لا يعطيهم الحق بتدمير المدينة، وذلك بعد أن شهدت العاصمة احتجاجات حاشدة وأعمال تخريب ونهب لليوم الثاني على التوالي ليل السبت.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق