آخر الأخبارتحليلاتسلايد

ما بين الرفض والسحب.. «ترامب» لا يزال يراهن على «هيدروكسي كلوروكين»

على الرغم من سحب إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الاستخدام الطارئ لدواء «هيدروكسي كلوروكين» المضاد للملاريا كعلاج لفيروس كورونا، إلا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يزال يراهن عليه كعلاج واعد لمواجهة الوباء.

رحلة هيدروكسي كلوروكين

ومن جانبها، أكد إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن الأدلة الجديدة الآتية من التجارب السريرية تعني أنه لم يعد من المعقول الاعتقاد بأن لـ «هيدروكسي كلوروكين» تأثيرا مضادا للفيروسات.

وفي وقتٍ لاحق، دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن الترويج لاستخدام «هيدروكسي كلوروكين» كعلاج لـ «كوفيد-19».

وفي مارس، وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على الاستخدام الطارئ لـ «هيدروكسي كلوروكين» في بعض الحالات الخطيرة.

ولكن الإدارة قالت، إن الدراسات السريرية أشارت إلى أن عقار هيدروكسي كلوروكين لم يكن فعالاً في معالجة الفيروس المميت، كما فشل في وقاية الأشخاص المعرضين للاصابة من الوباء.

رهان «ترامب»

ومن جانبه، أكد البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يزال يعتبر دواء «هيدروكسي كلوروكين» واعدا في ما يخص استخدامه ضد فيروس كورونا.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكيناني، خلال مؤتمر صحفي، أمس الخميس، إن «الرئيس كان يقول دائما إنه ينظر إلى هيدروكسي كلوروكين بمثابة وسيلة وقائية واعدة، ولكن لا يتعين على أحد أن يتناوله إلا بتوصية من الطبيب».

رفض «الصحة العالمية»

يذكر أن هيدروكسي كلوروكين هو دواء يستخدم ضد الملاريا، وبعد اندلاع وباء فيروس كورونا تم اختباره كدواء محتمل لعلاج المصابين بالفيروس.

لكن منظمة الصحة العالمية وهيئة الرقابة الأمريكية على الأغذية والأدوية اعتبرتا «هيدروكسي كلوروكين» غير فعال ضد فيروس كورونا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق