العالم

بعد فشله في استخدامهم.. «أردوغان» يأمر رجاله بـ«طرد اللاجئين السوريين»

«انتهى وقت المتاجرة بهم.. اقتلوهم أو اطردوهم».. هكذا أدار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أزمة اللاجئين السوريين، الذين فروا إلي أنقرة خلال السنوات الماضية، فبعدما كان يستقبلهم بـ«الورود والوعود»، ويكيل الاتهامات لـ«الأسد» السوري، وبعدما حاول أكثر من مرة استخدامهم كـ«ورقة ضغط» على الدول الأوروبية لتمرير مسألة انضمام بلاده إلى الاتحاد الأوروبي، بدأ «أردوغان» يدير وجهه لهم، ليس هذا فحسب لكنه أصدر أوامره بمطاردتهم تمهيدًا لطردهم من تركيا.

أصدرت بلدية العاصمة التركية أنقرة قرارًا بهدم 28 منزلًا، استنادًا إلى قانون حالة الطوارئ المعلنة في البلاد منذ عامين، وبحسب الإعلان المنشور في الجريدة الرسمية، فإن رئاسة بلدية أنقرة ستقوم بهدم الأبنية المهجورة المستخدمة من قبل اللاجئين السوريين والمواطنين المشردين.

وتستعد قوات الأمن التركية التابعة لمديرية أمن بلدة آلتينداغ، لمرافقة حملة غزالة فى موقع «سيت» التابع لمركز المدينة التاريخية القديمة، بغرض هدم 28 مبنى، بحجة تهديد سلامة الممتلكات والأرواح، وبالفعل تم التصديق على قرار الهدم الصادر بموجب قانون الطوارئ رقم 2935 من قبل المكتب التنفيذي للبلدية، ومن المقرر أن تبدأ أعمال الهدم في أقرب وقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق