آخر الأخبارتحليلات

اليوم.. العراق على موعد مع أكبر تظاهرات جماهيرية منذ 16 عامًا

تتسارع وتيرة الأحداث في العاصمة العراقية بغداد بشكل كبير، خاصة منذ ليلة أمس والساعات الأخيرة، حيث اشتعل الغضب الشعبي بشكل مضاعف مع ممارسات القوات الأمنية العراقية العنيفة، التي أثارت المتظاهرين.

وخرج المتحجون العراقيون في الأول من أكتوبر الماضي، رافضين للسلطة الحالية التي يتهمونها بالفساد وتآمرها مع النظام الإيراني الإرهابي ويحملونهم مسؤولية تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية.

وأصيب نحو أكثر من 50 شخصا خلال مواجهات الليلة الماضية وصباح الجمعة ، خلال مواجهات المتظاهرين مع قوات الأمن العراقية.

طلاب المدارس والجامعات يعلنون العصيان المدني في العراق

وأضطر المتظاهرون في بغداد، لإقامة نقاط تفتيش في الشوارع المؤدية إلى ساحة التحرير ومحيطها، لعدم تعطل حركة المرور.

وبعد أداء صلاة الجمعة تجمع آلاف من العراقيين في العاصمة بغداد، مع توقعات بتنظيم أكبر تظاهرات شعبية تندد بممارسات الحكومة والقوات الأمنية، منذ رحيل الرئيس العراقي صدام حسين، حيث نصب المتظاهرين خيامًا في وسط ساحة التحرير، معلنين اعتصامًا يشارك فيه جميع مكونات الشعب العراقي.

العراق يكشف حجم صادراته من النفط لشهر أكتوبر 2019

وقتل نحو 250 شخصا من بداية الاحتجاجات في الأول من أكتوبر الماضي، رفضًا للطبقة السياسية الحاكمة التي صعدت إلى سدة الحكم في 2003.

واتسعت رقعة الاحتجاجات العراقية اليوم الجمعة، بعد تصاعد حدة الغضب بين المتظاهرين والمحتجين مع دخولها الشهر الثاني، لتشمل المنشآت النفطية الحيوية لأول مرة منذ بداية التظاهرات أول أكتوبر الماضي، وسط مطالبات بتوسيع الغضب الشعبي لتطال التظاهرات كل أرجاء العراق.

لأول مرة منذ اندلاع التظاهرات.. منشأت نفطية حيوية تدخل على خط الاحتجاجات في العراق

كما قتل نحو 5 متظاهرين جراء استخدام القوات الأمنية العراقية قنابل الغاز المسلية للدموع، ولكن هذه المرة كانت أشد، حيث اخترقت القنابل جماجم المحتجين، وانبعث الدخان من أنوفهم وعيونهم ورؤوسهم، بسبب استخدام هذه الأسلحة المحرمة دوليًا، والتي حرض النظام الإيراني نظيره العراقي باستخدام لفض تظاهرات المحتجين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق