آخر الأخبارسلايدعرب وعالم

النيابة المصرية تكشف أسباب حريق «خط البترول»: شبهة جنائية في الحادث

قالت النيابة العامة المصرية إن الحريق الذي نشب في طرق القاهرة الإسماعيلية بالأمس، نتج عن كسر في خط أنابيب شقير-مسطرد، ما تسبب في اندلع الحريق الضخم الذ تسبب في إصابة 18 شخصا، وحرق 37 سيارة.

ولفتت تحقيقات النيابة إلى وجود احتمالية بتعمد إتلاف الخط الناقل للمواد البترولية، وهو ما يعزز وجود شبهة جنائية وراء الحادث.

وأوضح البيان الصادر عن النائب العام أن غرفة عمليات النجدة بقسم شرطة الشروق استقبلت بلاغا عن تسريب مواد بترولية في محيط الكيلو 21 من طريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوي، وتحديدا أسفل كوبري السلام.

وبالانتقال لمحل البلاغ  السابق تبين وجود كسر  في الخط التابع لشركة أنابيب البترول الوطنية المتجه إلى منطقة مسطرد من شقير – البحر الأحمر.

وأضاف أنه أثناء محاولات الشرطة وقف تدفق المادة البترولية إلى الطريق العام من خلال الحواجز الرملية، اشتعلت النيران بإحدى البقاع النفطية وامتدت إلى مركز التسريب، فعَلَت ألسنة اللهب وأسفرت عن احتراق عدد من السيارات والدراجات الآلية المارة والمتوقفة بمحل الحادث

.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق