آخر الأخبارسلايدعرب وعالم

المظاهرات السودانية تعود للشوارع من جديد للمطالبة بالإصلاح والعدالة

تدفق عشرات الآلاف من المتظاهرين السودانيين إلى الشوارع اليوم الثلاثاء مطالبين بالإصلاحات والمطالبة بالعدالة لمن قتلوا في المظاهرات المناهضة للحكومة التي أطاحت بالرئيس عمر البشير العام الماضي.

ومضت الاحتجاجات في عدة مدن والعاصمة الخرطوم قدما مع انتشار قوات الأمن بقوة وعلى الرغم من حظر التجوال المشدد منذ أبريل نيسان المصمم لكبح انتشار الفيروس التاجي الجديد.

وتعد تشير مطالب المتظاهرين إلى الإصلاح الاقتصادي وتعيين حكام مدنيين للولايات.

وأطاح الجيش بالبشير في أبريل 2019 بعد احتجاجات جماهيرية استمرت شهورًا على حكمه الذي دام 30 عامًا ، في انتفاضة أثارتها الصعوبات الاقتصادية.

وردد كثيرون يوم الثلاثاء شعار الاحتجاجات المناهضة للبشير «الحرية والسلام والعدالة».

واحتج المتظاهرون في مناطق في أنحاء البلاد، بما في ذلك مدينة التوأم في العاصمة أم درمان، حيث أطلقت قوات الأمن في وقت لاحق اليوم الغاز المسيل للدموع لمنع المتظاهرين من عبور الجسر الذي يربطه بالخرطوم.

كما جرت مظاهرات في أجزاء من إقليم دارفور الذي مزقته الحرب بغرب السودان، حيث طالب المتظاهرون بمحاكمة البشير وآخرين متهمين بارتكاب جرائم حرب في صراع المنطقة أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وتقود السودان منذ أغسطس إدارة ذات أغلبية مدنية تترأس فترة انتقالية مدتها ثلاث سنوات.

وتعهدت إدارة ما بعد البشير بمعالجة المشاكل الاقتصادية المروعة في البلاد، والتي ألقي عليها باللوم إلى حد كبير على سياسات النظام السابق، وصياغة السلام مع الجماعات المتمردة.

وجاء الانتقال السياسي للبلاد على ظهر اتفاق لتقاسم السلطة بين القادة العسكريين الذين أطاحوا بالبشير وحركة الاحتجاج.

وسبق الاتفاق شهور من السيطرة العسكرية، مع احتجاجات الثلاثاء بعد عام من المظاهرات التي دعت إلى إنهاء الحكم العسكري، والتي قتل خلالها سبعة أشخاص على الأقل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق