آخر الأخبارعرب وعالم

العراق يعلن عن مساعي للتوسط بين أمريكا وإيران

أكد رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، ان العراق يبذل جهوداً كبيرة للتهدئة وحل الأزمة بين الولايات المتحدة الامريكية وايران، وأن المؤشرات تفيد بأن «الأمور ستنتهي على خير».

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الاسبوعي الذي عقده عبدالمهدي، مساء الثلاثاء، حيث قال «لدينا خطط في حالات الطوارئ ان حدث تصعيد خطير بين الولايات المتحدة الامريكية وايران، ونحن نتناقش مع الطرفين ونساعد في ان لا ننزلق او نندفع في هذا الامر الى منزلق خطير لان الجميع سيدفع ثمنا كبيرا، ونبذل جهودا كبيرة للتهدئة، وهناك مؤشرات من كلا الطرفين على ان الامور ستنتهي الى خير».

واضاف رئيس الوزراء العراقي ، «الوضع الامني في العراق مستقر، واوضحنا هذا الى الطرف الامريكي وندقق المعلومات التي لدينا ،ولم نسجل تحركات جدية تشكل تهديدا لاحد، والحكومة معنية بحماية جميع من على ارض العراق، ولا يمكن ان يكون العراق منطلقا للاعتداء على احد».

واليوم، علقت وزارة الخارجية الأمريكية، العمل بقنصلية أربيل، مطالبه موظفيها «غير الأساسيين» لمغادرة العراق، في ظل التوتر بين واشنطن وطهران، والحشد العسكري الإمريكي ضد إيران.

وفي إشارة للسفارة والقنصلية الأمريكية في أربيل، قالت السفارة الأمريكية في بيان إن «خدمات التأشيرات العادية فيهما ستصبح معلقة مؤقتا».

وأضاف السفارة الأمريكية في بغداد«أن الحكومة الأمريكية لديها قدرة محدودة على تقديم الخدمات الطارئة للمواطنين الأمريكيين في العراق».

وأوصى بيان السفارة الأمريكية من شملهم القرار «بالرحيل بوسائل النقل التجارية في أسرع وقت ممكن».

وكان الجيش الأمريكي ذكر، الثلاثاء، أن هناك تهديدات وشيكة محتملة ضد القوات الأمريكية في العراق، التي صارت الآن في حالة تأهب قصوى، مؤكدا المخاوف من قوات تدعمها إيران في المنطقة.

وقال الكابتن بيل أوربان، وهو متحدث باسم القيادة المركزية للجيش، إن البعثة الأمريكية «في حالة تأهب قصوى الآن ونواصل المراقبة عن كثب لأي تهديدات حقيقية أو محتملة وشيكة للقوات الأمريكية في العراق».

في وقت سابق، الثلاثاء، أكد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، التهديدات الإيرانية، لكنه قال إن الولايات المتحدة لا تريد حربا مع إيران، مشيرا إلى أن الرد سيكون بشكل يتناسب مع أي هجمات إيرانية.

ووجه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاثنين، تحذيرا لإيران، قائلا إنه سيكون من الخطأ الفادح أن تقدم على أي تحرك ضد الولايات المتحدة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق