آخر الأخبارتحليلاتعرب وعالم

تركيا تخطط لترحيل الأكراد من شمال سوريا.. والسوريون يواجهون مستقبلا غامضا بها

مستقبل غامض يواجهه 3.6 مليون لاجئ سوري في تركيا، وسط التراجع المستمر للاقتصاد وتزايد أعداد البطالة وتراجع مؤسرات التنمية وانخفاض قيمة الليرة المستمر، واستغلت الحكومة التركية ذلك التراجع وعمل اللاجئين السوريين برواتب أقل من نظرائهم الأتراك، ولجأت إلى تنفيذ حملات اعتقال وترحيل لكثير منهم، وكذلك يخطط أردوغان إلى تسكين مليون لاجئ في منطقة في شمال سوريا على الحدود المشتركة مع تركيان في خطوة لطرد الأكراد من تلك المنطقة.

وسلطت صحيفة نمساوية، اليوم، الضوء على تراجع مستويات القبول لدى اللاجئين السوريين، قائلة: “تحول الترحيب والاحتفاء إلى تجاهل وعداء، واعتداء على الممتلكات في أحيان أخرى، فضلا عن إبعاد الآلاف من المدن الرئيسية.. في إسطنبول وغيرها من المدن، تصاعد التوتر وتحول في بعض الأحيان لهجمات على ممتلكات السوريين وشركاتهم”

وواستغل السياسيون الأحداث واعتقلوا كثير من السوريين بدعوى أنهم مسجلون في محافظات أخرى، علاوة عل ترحيل مئات منهم الى مناطق الرب في سوريا، لافتة أن أردوغان يخطط لإنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا لتوطين نحو مليون لاجئ سوري، في خطوة يرى محللون أنها ترمي للسيطرة على منطقة شمال سوريا وطرد الأكراد، لذلك، فإن مستقبل ملايين السوريين في تركيا غامضا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق