آخر الأخباراقتصادسلايد

السودان ينتظر برنامج الإصلاح وصندوق النقد ينفذ برامج اقتصادية

على خلفية انعكاس جائحة كورونا على الاقتصاد السوداني التي الحقت ضررا كبيرا بإيرادات الموازنة خاصة فيما يتعلق بالضرائب والجمارك، توقعت الحكومة انخفاض الايرادات بنحو 200 مليار جنيه.

وتنتظر السودان وفقًا لتوقعات وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي تلقي دعما سخيًا من الدول المانحة، وذلك قبيل ساعات من اجتماع شركاء السودان الذي تستضيفه المانيا.

المبالغ المتوقعة من ملتقى الشركاء بالنقد الأجنبي تسهم في تثبيت الموازنة واستقرار سعر الصرف.

دعمًا أوروبيًا

وتسعى دولا غربية لأن يقدم المانحون ما لا يقل عن 500 مليون دولار خلال المؤتمر لدعم برنامج نقدي يستهدف الأسر الفقيرة دشنته الحكومة الانتقالية التي تواجه مصاعب.

يأتي الهدف في برلين هو الحصول على تبرعات بقيمة 500 مليون دولار من أجل صندوق دعم الأسر التابع للبنك الدولي.

وتطرق المؤتمر إلى سبل البدء في تخفيف عبء ديون السودان الذي في أمس الحاجة لذلك.

برنامج إصلاح اقتصادي

وكشفت الحكومة السودانية عن ملامح برنامج اقتصادي لمعالجة التشوهات الهيكلية في الاقتصاد الوطني بشكل جذري، معلنة التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي بشأن برنامج مشترك سيستغرق 12 شهرا.

وأكدت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي السودانية، في بيان أصدرته الأحد، أن البرنامج بمجرد اكتماله سيفتح الأبواب أمام التمويل والاستثمار الدوليين في القطاعات الإنتاجية، والبنى التحتية، وخلق فرص العمل للمواطنين، خاصة الشباب، وتعزيز جهود مكافحة الفساد والحكم الرشيد.

وأشارت الوزارة إلى أن البرنامج يمهد الطريق لتسوية متأخرات السودان لصندوق النقد الدولي، والبنك الدولي، وبنك التنمية الإفريقي، وأيضا إعفاء الديون في نهاية المطاف من خلال مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق