آخر الأخبارعرب وعالم

السفير السعودي بواشنطن: تاريخ إيران مليء بالإرهاب ويجب محاسبتها

طالب خالد بن سلمان، سفير المملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة الأمريكية، المجتمع الدولي بأن يتحمّل مسؤوليته بمحاسبة النظام الإيراني على انتهاكاته المتكرّرة للقوانين الدولية، مؤكدا أن تاريخ نظام الملالي هو تاريخ قتل ودمار ودعم للإرهاب في المنطقة والشواهد كثيرة.

وقال خالد بن سلمان، عبر حسابه الرسمي في “تويتر”: “يستمر النظام الإيراني بخرق جميع القوانين الدولية في اختبار لإرادة المجتمع الدولي”، لافتا إلى أنه “لا يزال هذا النظام  يدعم الإرهاب في سوريا والعراق ولبنان واليمن بتوفيره الأموال والصواريخ للمليشيات التابعة له في خرق صارخ لقرارات الأمم المتحدة”.

وأضاف السفير السعودي في واشنطن: تاريخ إيران هو تاريخ من القتل والدمار، قام هذا النظام بتدبير وتنفيذ عمليات إرهابية في بوينس آيرس عام ١٩٩٤، تفجيرات الخُبر عام ١٩٩٦، وتفجيرات الرياض عام ٢٠٠٣.

وتابع: حاول النظام الإيراني اغتيال وزير الخارجية هنا في واشنطن، وقام باغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري، واغتال معارضيه في العواصم الأوروبية، وقام بتوفير المال والسلاح للتنظيمات الإرهابية.

وأضاف السفير السعودي في واشنطن: “قامت ميليشيا الحوثي التابعة لإيران بإطلاق أكثر من ١٠٠ صاروخ باليستي على المملكة والتي تصدى لها الأبطال في قوات الدفاع الجوي، بالأمس أطلقت 7 صواريخ عشوائية على 4 مدن فيما يستمرون بقتل الشعب اليمني ورفض جميع المبادرات السياسية والاستمرار في التصعيد”.

ورأى خالد بن سلمان أنه “يجب على المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤوليته بمحاسبة النظام الإيراني على انتهاكاته المتكررة للقوانين الدولية”، مؤكدا أن “الأصدقاء والأعداء يراقبون اليوم رد الفعل الدولي بالنسبة لأحداث البارحة، وسيكون لرد الفعل تأثيره على تصرفات الدول في المنطقة على المدى الطويل”.

وفي وقت سابق طالبت من مندوب المملكة العربية السعودية الدائم في الأمم المتحدة السفير عبدالله المعلمي، مجلس الأمن الدولي بمحاسبة إيران لتزويدها مليشيا الحوثيين بصواريخ باليستية.

وكان المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، قد عقد مؤتمرا صحفيا عالميا، فضح خلاله الدور الإيراني في دعم مليشيا الحوثي الانقلابية في اليمن بالصواريخ الباليستية.

وكشف المالكي في المؤتمر، عن التفاصيل الكاملة لما يقوم به النظام الإيراني من تهريب ودعم وتسليح للجماعات والمنظمات الإرهابية، وتزويدها بقدرات نوعية كالصواريخ الباليستية، والصواريخ الحرارية ومنظومة الطائرات بدون طيار وكذلك القوارب السريعة المفخخة؛ ما يشكل تهديدا للأمن الإقليمي والدولي، وخرقا لمبادئ القانون الدولي والقرارات الأممية ذات الصلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق