آخر الأخبارسلايدعرب وعالم

بعدما أشعلت «تويتر».. السعودية تكرم ممرضة رحلت بكورونا بهذه الطريقة

لم يمهلها الموت لتوديع أطفالها الثلاثة، فرحلت في سن صغير لم يتجاوز الـ 45 عاماً، لذا كان رحيلها مؤلماً للغاية مما جعل عدداً كبيراً من المواطنين السعوديين يتفاعلون مع رحيلها، بعد أن ودعت الحياة وهي شهيدة في عملها لمساعدة مصابي فيروس كورونا قبل أن تصاب بالفيروس وترحل عن الدنيا.

لكن المملكة العربية السعودية قررت أن تودعها بتكريم يليق بها، بعدما دشن مستشفى متكامل لمواجهة فيروس كورونا حمل إسمها ليكون اسمه (مركز نجود الطبي)،  هذا هو التقدير الذي تلقته الممرضة السعودية الراحلة نجود خليل الخبيري، والتي خدمت في عملها لمدة قاربت الـ 18 عاماً.

ويحتوي المستشفى الذي قام بتدشينه أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز المستشفى، بحضور وزير الصحة توفيق الربيعة، على 20 سريرا للعناية المركزة والحالات الحرجة، وذلك ضمن جهود المملكة العربية السعودية المتواصلة لمواجهة جائحة كورونا.

وقال وزير الصحة توفيق الربيعة إنه تم تسمية المستشفى باسم “مركز نجود الطبي”، تقديرا لجهود الممرضة الراحلة نجود الخيبري في خدمة المرضى وعرفانا لجهود الممارسين الصحيين.

ويقام المستشفى على مساحة تقارب 15000 متر مربع، وتجهيزه بأحدث المعدات الطبية ووفق أعلى مستويات البنية التحتية والخدمات المساندة من أنظمة ومعدات كهربائية وميكانيكية.

وفور وفاة الممرضة السعودية، تفاعل عدداً كبيراً من المغردون على موقع التدوينات القصيرة (تويتر) بهاشتاج حمل اسمها تقديراً لجهودها في التصدي لفيروس كورونا المستجد، داعين الله لها بالرحمة والمغفرة.

وقال أحد المغردين: « أبطال الصحة الذين توفوا بسبب فيروس كورونا.. رحمة الله على أرواحكم الطاهر، لاتنسوهم من دعائكم»، وقال مغرد آخر «شكرًا أبطال الصحة.. تبذلون أغلى ما تملكون لحماية أغلى ما نملك».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق