آخر الأخباراقتصادسلايد

الذهب والمعادن النفسية.. مخاوف «كورونا» تعزز الهروب إلى الملاذ الآمن

سجل الذهب ارتفاعًا إلى ذروته في أسبوع اليوم الاثنين، على خلفية ارتفاع الطلب على المعدن الذي يعد ملاذا آمنا بسبب المخاوف من التأثير الاقتصادي المتفاقم الناجم عن جائحة فيروس كورونا.

ارتفاع الذهب

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.6 بالمئة إلى 1626.08 دولار للأوقية (الأونصة) بعد صعوده بما يصل إلى 0.8 بالمئة في الجلسة السابقة.

وصعدت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.6 بالمئة إلى 1655.10 دولار.

وقفز المعدن الأصفر إلى ذروة أكثر من أسبوع بالرغم من صعود الدولار ومكاسب حققتها الأسهم الآسيوية.

وكان المعدن الأصفر «الذهب» حقق يوم الجمعة ارتفاعا بنسبة 0.25%، فى ثالث مكسب يومي على التوالي، بعد بيانات سيئة عن الوظائف الجديدة فى الولايات المتحدة.

وتؤكد معظم التوقعات أن الاقتصاد العالمي سوف ينكمش بوتيرة أسوأ من تلك التي حدثت أيان ذروة الأزمة المالية العالمية العالمي فى عامي 2008 و 2009.

الأصل المفضل

ومن المقرر أن يظل الذهب الأصل المفضل، إذ ستدعم بيئة انخفاض أسعار الفائدة والتباطؤ العالمي الذي يسببه الفيروس صعودا يدوم طويلا.

جاء ذلك على لسان سوجاندا ساتشديفا نائب الرئيس لأبحاث المعادن والطاقة والعملة لدى ريليجير للسمسرة، من خلال وجهة نظر طويلة الأمد.

قفزت أسعار الذهب بأكثر من واحد بالمئة فى مستهل تعاملات الأسبوع، وسجلت أعلى مستوى فى أسبوعين، بفعل الطلب القوي حاليا على المعدن كملاذ آمن، فى ظل تصاعد مخاوف ركود الاقتصاد العالمي الناجم عن جائحة فيروس كورونا.

يشار إلى أن فيروس كورونا أصاب أكثر من 1.2 مليون شخص، وقتل أكثر من 68 ألف شخص حول العالم، الأمر الذي دفع معظم الحكومات العالمية إلى تمديد عمليات الإغلاق والحظر للحد من انتشاره، الأمر الذي يعمق من الخسائر الفادحة للاقتصاد العالمي.

المعادن النفيسة

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاديوم المُستخدم في أنظمة عوادم السيارات 0.3 بالمئة إلى 2181.25 دولار للأوقية بعدما سجل انخفاضا بأكثر من واحد بالمئة في التعاملات المبكرة.

وزاد البلاتين 1.6 بالمئة إلى 731.78 دولار بينما ارتفعت الفضة 0.9 بالمئة إلى 14.52 دولار للأوقية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق