آخر الأخبارسلايدفن ومنوعات

من بعد الخفافيش.. أصابع الاتهام تتجه لحيوان جديد ينقل كورونا للبشر

بعد أشهر من اتهام الخفافيش الصينية مرة، والجرذان مرات بأنهم السبب في نشر فيروس كورونا المستجد ونقله إلى البشر بدأت أصابع الاتهام تتجه بشكل مباشر إلى حيوان ثالث، بات متهما بشدة بنقل الوباء للبشر. 

 في هولندا وأسبانيا أصدرت السلطات تعليمات مشددة بقتل أكثر من مليون حيوان من المنك داخل المزارع، بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد، ونقله للوباء إلى البشر الموجودين حوله.

وفي الوقت نفسه تبحث السلطات عن أسباب إصابة حيوانات المنك بفيروس كورونا المستجد، ومدى انتقاله للبشر.

انتفال كوفيد-19 من حيوان المنك للإنسان

ويعتقد الخبراء في البلدين الأوروبيين أن تفشي وباء كورونا بين المنك، انتقل عبر أحد العمال الذي أصيب بالفيروس، ثم توالت الإصابات بين الحيوانات.

وفي سياق متصل تشك الحكومة الهولندية بأن الإصابة بدأت تنتقل من الحيوانات إلى العمال، وهو ما يشكل خطورة كبيرة على المجتمع.

ويسعى العلماء حاليا لاكتشاف صحة هذه الفرضية ومدى التهديد الذي يمكن أن يمثله انتقال المرض من الحيوان للإنسان.

نقطة تفشي كورونا في مزرعة لحيوانات المنك

ووفقا للمدير الإقليمي للزراعة والبيئة في هولندا، فإن تفشي الفيروس بدأ في مزرعة للمنك بأحد القرى الإسبانية القريبة من قرية لا بويبلا دي فالفيردي، حيث جرى اكتشافه بعد إصابة سبعة من بين 14 موظفا، بينهم المالك.

 ولهذه الأسباب قتل أكثر من 92 ألف حيوان منك داخل المزرعة الواقعة بمنطقة أراغون شمالي شرق إسبانيا، بعد إصابة أكثر من 90 بالمائة من الحيوانات.

الأمر نفسه تكرر في هولندا والدنمارك وبلجيكا، حيث اكتشفت مزارع للمنك مصابة، وأقدمت السلطات على إعدام آلاف منها خوفا من انتشار المرض بين الناس، وسط تأكيدان بأن مزارع المنك باتت تشكل خطورة كبيرة على المنك.

ويستخدم حيوان المنك في صناعة الجلود، حيث تنتشر كثير من المزارع في بلدان أوروبا، رغبة في استخدام فراء المنك، الذي يشبه الفئران.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق