آخر الأخبارتحليلاتسلايد

الجيش الليبي يسيطر على محاور استراتيجية قرب طرابلس ويستعد لتحرير العاصمة

عاد الجيش الوطني الليبي إلى تنفيذ هجمات على تمركزات الميليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية التي تسيطر على العاصمة الليبية طرابلس.

وبدأ الجيش الليبي زحفه من جديد على عدة محاور استراتيجية غربي العاصمة الليبية طرابلس، من خلال شن غارات جوية على تشكيلات الوفاق ومواقع المرتزقة في غريان.

وكان قد تمكن الجيش الليبي من إسقاط طائرة تركية بمحيط الأصابعة بعد محاولتها استهداف قواته، وذلك بعد أن استعاد السيطرة على مدينة الأصابعة بالجبل الغربي غرب البلاد.

ودخلت قوات الجيش الليبي مدينة الأصابعة، واحتفل الجيش باستعادة السيطرة عليها مرة أخرى من أيدي الميليشيات المسلحة.

وفي سياق متصل قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الحكومة التركية أرسلت دفعة جديدة تضم نحو ٤٠٠ مقاتل من الفصائل السورية الموالية لها للمشاركة في معارك ليبيا ليبلغ الإجمالي أكثر من 11600.

وكان الجيش الليبي تعرض لمناوشات مع طائرات  مسيرة تركية في بلدة الأصابعة بالجبل الغربي، بعد تحريرها من ميليشيات الوفاق.

من جانبه أكد اللواء أحمد المسماري، المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي، أن الميليشيات بدأت الانسحاب من غريان بعد هزيمتها في الأصابعة، مضيفا «على مايبدو، فإن هذه الضربة القوية، ستكون لها ارتدادات أخرى في المناطق الغربية».

وأوضح أن «كل محاولات الميليشيات بالدخول إلى ترهونة باءت بالفشل».

وفي سياق متصل أكد محمد ربيع، الباحث في الشأن الليبي، أن الجيش الليبي يتحرك بشكل كبير نحو العاصمة الليبية طرابلس، إلا أن ما يعرقل بعض التحركات هو التدخل التركي السافر من خلال المرتزقة والمقاتلين الذين يرسلهم أردوغان إلى ليبيا.

وأضاف ل«صوت الدار» أن الخطوة المقبلة تتمثل في استكمال المعركة إلى النهاية، معبرا «هدف الجيش هو القضاء على الميليشيات الإرهابية وإنهاء التدخل التركي في ليبيا».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق