آخر الأخباراقتصاد

التوترات بين واشنطن وبكين تهبط بالأسهم الأمريكية لمؤشر غير مسبوق

تسببت التوترات التي جرت بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين مؤخرا في هبوط كبير للأسهم الأمريكية، مع انخفاض مؤشرات البورصة الأمريكية أيضاً.

وأشارت التقديرات إلى أن البورصة الأمريكية فتحت على انخفاض بعد أن خيم اللون الأحمر على تعاملاتها الإلكترونية المبكرة، بفعل تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين، وسط تقارير تشير إلى اعتزام بكين وقف بعض مشتريات من المنتجات الزراعية الأمريكية.

وأشارت تقديرات البورصة الأمريكية إلى تراجع لمؤشر «داو جونز» بنسبة 0.13% ليصل إلى 25345 نقطة، وانخفض مؤشر «ناسداك» بنسبة 0.40% مسجلا 9521 نقطة، كما هبط مؤشر «ستاندرد آند بورز» بنسبة 0.37% مسجلا 3035 نقطة.

وقالت وكالة «بلومبرج» الأمريكية إن الصين أمرت شركات رئيسية تديرها الدولة بوقف بعض مشتريات السلع الزراعية من الولايات المتحدة، بما في ذلك فول الصويا، إذ تعكف بكين على تقييم التوترات مع واشنطن بخصوص هونج كونج.

وألغى مشترون صينيون أيضا عددا غير محدد من طلبيات توريد لحم الخنزير الأمريكي.

جاء ذلك بعد أن عدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض عقوبات على بكين ردا على تمرير الأخيرة مشروع قرار بشأن إقليم هونج كونج.

وانتقدت السلطات الصينية التهديدات الأمريكية، محذرة واشنطن من تقويض المصالح الصينية في إقليم هونج كونج وسط تصاعد حدة الاحتقان السياسي بين الجانبين.

كما تسببت الاحتجاجات في الولايات المتحدة الأمريكية بعد مقتل مواطن أمريكي من أصل أفريقي على يد ضابط شرطة أمريكي، في عزوف المستثمرين، الذين أصبحوا حذرين في ظل احتجاجات في شتى أنحاء البلاد ضد العنصرية واندلاع توتر بين واشنطن وبكين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق