آخر الأخبارسلايدفن ومنوعات

بعشاء على الجسر.. التشيكيون يحتفلون بنهاية الإغلاق

تجمعت حشود على جسر تشارلز في براغ يوم الثلاثاء للاحتفال بنهاية أزمة الفيروس التاجي في جمهورية التشيك مع عشاء جماعي على طاولة ضخمة وضعت على المعلم التاريخي.

خفف الدولة  الأوروبية الذي يبلغ عدد سكانها 10.7 مليون شخص حتى الآن معظم إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد التي اتخذها في وقت مبكر -بفضلها حقق نجاحًا جيدًا نسبيًا- حيث سجل أقل من 12000 حالة اصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة وأقل من 350 حالة وفاة.

وعلى الجسر الذي يعود للقرن الرابع عشر، تناول صانعو المذاق وجبات خفيفة وشربوا المشروبات التي أحضروها من المنزل، وتقاسموا أجرتهم مع الآخرين على الطاولة الممتدة على مسافة 500 متر.

وصرح مالك مقهى براغ ومنظّم الحدث في أندرا كوبزا لوكالة فرانس برس «كان على الجميع أن يفعلوا شيئا ليكونوا هنا، أو أحضروا الطعام أو زهرة. كانت الفكرة أن يشارك الجميع».

وأضاف «نريد أن نحتفل بنهاية أزمة الفيروس التاجي مع اجتماع الناس وإظهار أنهم لم يعودوا خائفين من لقاء الآخرين، بالإضافة إلى أنهم ليسوا خائفين من قبول قطعة من شطيرة من شخص ما».

 وخلال كلمته مع وكالة الأنباء الفرنسية، قال صاحب هذه الفكرة أنه يجب على المحتمع أن لا يخاف ولكن يتخذ حذره وإلا ستراجه البلاد أزمة اقتصادية وكسادا سيضرب المجتمع بشكل أقوى من حائحة كورونا.

 وتم وضع طاولات الشطرنج في ساحة الذي أقيم بها الاحتفال، كما عزفت العديد من الفرق المرتجلة وغنت على طول المنحنى المزين بزهور الأوكسي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق