آخر الأخبارسلايدعرب وعالم

اجتماع لدول جنوب الاتحاد الأوروبي لبحث توقيع عقوبات على تركيا

يستضيف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس في جزيرة كورسيكا اجتماعا لمجموعة دول المتوسط الأوروبية السبع يتم خلاله التطرّق إلى التوترات الراهنة مع تركيا في شرق البحر المتوسط، وفق ما أعلنت الإثنين الرئاسة الفرنسية.

وسيضم الاجتماع الذي عُقدت نسخته الأولى في العام 2016 وتستضيف فرنسا نسخته السابعة، إلى البلد المضيف إيطاليا وإسبانيا البرتغال واليونان وقبرص ومالطا.

وكانت مالطا استضافت النسخة السابقة من الاجتماع، علما أن القمة التي تعقد الخميس في اجاكسيو ستكون الأولى التي تستضيفها فرنسا.

وأوضح قصر الإليزيه أن الاجتماع سيستمر بضع ساعات و«سيخصص بشكل أساسي لقضايا المتوسط» وأن دول مجموعة المتوسط السبع تتشارك الرغبة نفسها بإطلاق دينامية تعاون جديدة في هذه المنطقة، خصوصا في ما يتعلّق بقضايا التنمية المستدامة والسيادة.

وأضاف بيان الرئاسة الفرنسية أنه في سياق التوترات في شرق المتوسط ستسمح القمة بالدفع قدما نحو توافق حول العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، ولا سيما أن قمة الاتحاد الأوروبي التي ستعقد يومي 24 و25 سبتمبر ستخصص لهذا الأمر.

وأعلنت الرئاسة أن قادة الدول السبع سيبحثون أيضا تحديات الخطة الأوروبية للإنعاش الاقتصادي، والمناخ، وبريكست، وتدفق المهاجرين.

وقبيل بدء القمة سيلتقي ماكرون رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس.

ويعقد الاجتماع في خضم توترات بين تركيا واليونان اللتين تتنازعان الموارد النفطية في شرق المتوسط، في منطقة تعتبر أثينا أنها تقع تحت سيادتها.

ودعما لليونان، نشرت باريس سفنا حربية ومقاتلات في المنطقة في مبادرة سرعان ما نددت بها أنقرة.

وكان منتدى دول المتوسط السبع قد انعقد للمرة الأولى في أثينا في العام 2016 في جو من الانقسام بين شمال أوروبا وجنوبها الذي شهد أزمة اقتصادية كبرى قبل نحو عشر سنوات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق