آخر الأخباراقتصادسلايد

اجتماع أوبك.. مساعي دولية للحد من خسائر النفط

تسبب وباء كونا القاتل، منذ ظهوره أواخر ديسمبر الماضي 2019، في خسائر فادحة في قطاع النفط والمواد البترولية، خاصة بسبب كثرة المعروض وقلة الطلب بيالإضافة إلى توقف أغلب الأعمال والأنشطة على مستوى العالم، الأمر الذي أدى إلى تراجع الأسعار.

 

 

وتسعى الدول والمؤسسات النفطية، للحد من الهبوط الكبير التي تشهده أسعار النفط، عبر العديد من المباحثات والاتفاقيات، وسط آمال بأن تتوصل كبرى الدول المنتجة للنفط إلى اتفاق لخفض الإنتاج مع تهاوي الطلب بسبب كورونا.

 

 

اليوم الثلاثاء 7 أبريل 2020، استطاعت أسعار النفط مواجهة موجة الهبوط في الأسعار والتي شهدتها أمس الإثنين بأكثر من 3%. حيث ارتفع خام برنت 80 سنتا بما يعادل 2.4% إلى 33.85 دولار للبرميل، فيما صعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 83 سنتا أو 3.2% إلى 26.91 دولار للبرميل بعد انخفاضه نحو 8% في الجلسة السابقة.

 

وحسب وكالات الأنباء العالمية، فإنه من المرجح أن تتوصل الدول الكبرى المنتجة للنفط، إلى اتفاق لخفض الإنتاج، وذلك خلال الاجتماع المترقب عقده الخميس المقبل.

 

 

وشهد قطاع النفط ، تراجًا ملحوظًا بسبب جائحة وباء كورونا القاتل، حيث انخفض الطلب العالمي على الخام بنحو 30% يوميًا، يأتي ذلك تزامنًا مع انهيار الاتفاق بشأن خفض إنتاج تجمع أوبك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق