آخر الأخبارسلايدفن ومنوعات

أنواع تساقط الشعر وأسبابه وعلاجه

يعتبر فقدان الشعر مصدرا للإحراج ويؤدي إلى تقليل الثقة بالنفس، خاصة عند العثور على الكثير من الشعر المتساقط بعد غسله، أو كتلا من الشعر في مشط التسريح.

ويفقد البشر ما بين 50 و100 شعرة في اليوم، ويستبدل الشعر الجديد بها، ومع ذلك، في بعض الأحيان يكون فقدان الشعر ملحوظا ودائما.

ومن بين أنواع تساقط الشعر، وفقا لإدارة الصحة الوطنية البريطانية، NHS، الدائمة، مثل الصلع عند الذكور والإناث، وعادة ما يكون هذا النوع من تساقط الشعر وراثيا.

ويكون السبب الأكثر شيوعا لتساقط الشعر هو الصلع الوراثي الذكوري أو الأنثوي، الذي يصيب نحو 50% من الرجال فوق سن الخمسين، ونحو 50% من النساء فوق سن 65.

وتتمثل الأسباب الرئيسية الثلاثة لصلع النمط الوراثي، في العمر والمورثات وهرمون التستوستيرون.

ويميل شعر الرجال إلى التراجع في المحيط وأعلى الرأس، بينما ينمو شعر النساء ببطء في جميع أنحاء فروة الرأس دون انحسار خط الشعر.

ويمكن أن يكون ذلك بسبب المناعة الذاتية أو مرض الجلد، لذلك قد يحتاج طبيب الأمراض الجلدية إلى أخذ خزعة من جلد فروة رأسك.

كما يمكن أن يحدث تساقط الشعر المؤقت بسبب عدد من الأمور، بما في ذلك: (مرض – ضغط عصبي – معالجة السرطان – فقدان الوزن – نقص الحديد).

ويوصي موقع NHS برؤية طبيب عام لدى حدوث تساقط شعر مفاجئ، أو ظهور بقع صلعاء أتساقط الشعر على شكل كتل أو المعاناة من الحكة والحروق أو القلق من تساقط الشعر.

ولا يوجد علاج لتساقط الشعر فعال بنسبة 100٪، حيث يقول موقع NHS: «إن معظم تساقط الشعر لا يحتاج إلى علاج وهو إما مؤقت وسينمو مرة أخرى، أو أنه جزء طبيعي من التقدم في السن. إن تساقط الشعر الناتج عن حالة طبية يتوقف عادة أو ينمو مرة أخرى بعد التعافي».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق