آخر الأخبارتحليلاتسلايد

بدون غطاء نقدي.. أردوغان يطبع الكثير من الأموال وتهدر الاقتصاد

بدون غطاء نقدي، أوعز الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للسلطات المسؤولة عن الاقتصاد بضرورة طباعة عملات محلية «الليرة» لسد العجز الاقتصادي.

وتسبب ذلك الإجراء في زيادة التضخم الاقتصادي التركي، وزيادة حدة الأزمات الاقتصادية الناجمة عن ذلك القرار، طبقا لما كشفت عنه أحزاب المعارضة التركية.

من جانبه أكد نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، أيكوت أردوغدو، إن ما يقرب من ثلث الأموال المتداولة في السوق، مطبوعة حديثاً، وهذه المرة الأولى التي يتم فيها طباعة مثل هذا المبلغ الكبير من المال في فترة قصيرة.

ونقلت جريدة «تي24» التركية، نقلا عن أيكوت أردوغدو إلى أن التضخم تجاوز التوقعات في مايو، حيث ارتفع إلى 1.36 % شهرياً و11.39 % سنوياً، مشيراً إلى أن الجميع قد أدركوا أن معدلات التضخم التي يواجهها المواطنون أعلى بكثير من هذه الأرقام.

وأفاد أردوغدو بأن الأرقام التي يعلنها معهد الإحصاء التركي، لا تمثل أي معنى للمواطنين، مؤكداً أن معهد الإحصاء قد فقد مصداقيته لدى المواطنين منذ فترة طويلة، حيث يقيس المواطنون التضخم في الوقت الحالي بالظروف التي يعيشون فيها.

وتابع أردوغدو: «تشهد الدولة طباعة المزيد من النقود أكثر من أي وقت مضى، فما يقرب من ثلث الأموال المتداولة في الأسواق هي نقود مطبوعة حديثاً. إنها المرة الأولى التي يتم فيها طباعة مثل هذا المبلغ الكبير من المال»، مستدركاً: «ربما سنمرر هذا الصيف بتلك الطريقة. لكن من الضروري أن نقلق بشأن مثل هذه الزيادة السريعة، فهذا يعني ارتفاع التضخم، وارتفاع رصيد الدين العام، وبينما يستمر التوسع في القروض مع التوسع في ميزانية البنك المركزي، سيزداد التضخم».

وبناء على ذلك القرار ذكرت جريدة «تي 24» التركية أن الدولار بدأ يومه بالارتفاع مقابل الليرة التركية، ووصل عند 6.75 ليرة، وذلك عند رصد سعر الفائدة للبنك المركزي الأوروبي.

كان الدولار، ليلة أمس، عند مستوى 6.72 ليرة. وبدأ في الارتفاع في ساعات الصباح وتجاوز 6.75. وكان اليورو عند 7.75.

وبدأت الأسواق العالمية اليوم دون اتجاه، حيث تتبع العقود الآجلة الأمريكية والبورصات الآسيوية اتجاهًا مختلطًا مع الإيجابيات والسلبيات الطفيفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق