آخر الأخبارسلايدعرب وعالم

أردوغان يسعى للسيطرة على المساجد من خلال اتحاد المنظمات الإسلامية

تكثر في تركيا المنظمات والجمعيات الإرهابية التي تدعم الإرهاب والتطرف في بعض العواصم العربية والأوروبية، ومن ضمن تلك الجمعيات اتحاد المنظمات الإسلامية، والذي يضم في طياته عدة جمعيات صغيرة تدعم الإرهاب والتطرف.

ويعد اتحاد المنظمات الإسلامية، إحدى تلك المنظمات التي أسسها النظام التركي، في مدينة إسطنبول بالتحديد، وهي المدينة التي يسيطر عليها نواب حزب العدالة والتنمية، حيث يضم ذلك الاتحاد أكثر من 350 منظمة تابعة لجماعة الإخوان حول العالم.

جمع التبرعات

وتعد تلك المنظمة الشهيرة من أبرز المنظمات التي يسند إليها جمع التبرعات، وأموال الزكاة والصداقات والتبرعات، كما يشرف على ذلك الاتحاد شخصان من كبار قادة التنظيم الدولي للإخوان المسلمين وهما غزوان المصري وجمال كريم الدين.

ومن أجل ضمان العمل بأريحية حصل كل القائمين على ذلك الاتحاد وبالتحديد غزوان المصري وجمال كريم الدين على الجنسية التركية، إلا أن الاتحاد نفسه يرأسه القيادي الإخواني على كورت.

حلقة وصل بين التنظيم الدولي والجماعات الإرهابية

ويعتبر اتحاد المنظمات الإسلامية هو حلقة الوصل بين التنظيم الدولي للإخوان، وبين بعض الجماعات الإرهابية الأخرى ي المنطقة العربية، حيث يتولى ذلك الاتحاد مهمة الإشراف على تمرير أموال الجماعة داخل منطقة الشرق الأوسط، والعالم الإسلامي.

ويملك الاتحاد شراكة واسعة مع اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا، واتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، وغيرها من المؤسسات الدولية التابعة لجماعة الإخوان في الغرب، حيث تمتلك تركيا عددَا من تلك المنظمات في كافة دول أوروبا.

جمعيات مشبوهة

كما دشنت تركيا عدد من الجمعيات المشبوهة باسم مصر، والتي أعلنت انضمامها إلى ذلك الاتحاد، حيث تعتبر تلك المؤسسات أذرع للاتحاد، ومنها مؤسسة مصر 25 لرعاية طلاب العلم، واتحاد الجمعيات المصرية في تركيا، واللجنة الإسلامية للمرأة والطفل، وجمعية المواساة للأعمال الخيرية، وجمعية أيادي الخير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق