آخر الأخبارتحليلاتسلايد

«أردوغان» يواصل فشله.. تدهور ظروف المعيشة في تركيا بنسبة 63.4%

دعاء فاضل

يواصل الانهيار في تركيا على جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمالية والنفسية، وغيرها من الظروف المعيشية التي أصبحت غاية في الصعوبة، فطبقا لاستبيان أغسطس الذي أجرته «موتروبول» فقد ساءت ظروف المعيشة في تركيا بنسبة 63.4%، ونشر المسؤول عن البحث النتائج عبر صفحته على «تويتر».

وفقاً للاستبيان الذي أجرته «موتروبول» تحت إشراف «أوزر سنجار» والذي انتشر عبر «تويتر» فظروف المعيشة في تركيا ذاهبة نحو مستوي صعب كثيراً، فمعدل الذين قالوا أن ظروفهم تحسنت هم ٩٪ فقط والذين أعربوا أن مستوى رفاهيتهم ثابت هم ٢٧٪ فقط، والنسبة الأكبر كانت لمن تسوء أحوالهم حيث وصلت لـ ٦٣.٤٪.

ويرجع هذا السوء للأحوال المادية التي تسوء منذ بداية الشهر الماضي بفرض ضرائب مضاعفة على المواطنين، وكذلك ارتفاع الأسعار وزيادة أسعار البنزين والوقود، وارتفاع الفوائد على القروض أيضاً ترك الأتراك في مأزق كبير فلم يعد يستطيع أحد أخذ قروض لأن فوائدها تخنق المواطن، بالإضافة إلى الفواتير التي تطالب الحكومة بسدادها بدلاً من الزج في السجون بمن لم يدفع هذه الديون.

ويؤكد النظام الحاكم في تركيا بزعامة «أردوغان» كل يوم فشله عن اليوم الذي يسبقه، فمعدلات البطالة والقوى العاملة التي تم الاستغناء عنها كبير للغاية، وتوضح المعارضة أن إجمالي أعداد العاطلين عن العمل من الممكن أن يتجاوز ٢٠ مليون عاطل وهو رقم أكبر بكثير من رقم العاملين، وعند التطرق لأساليب مكافحة فيروس كورونا فنجد فشل ذريع، حيث وصل اليوم عدد الذين فقدوا حياتهم جراء الإصابة بالفيروس ٧ الآلاف شخص.. وغيرها من المشاكل التي لم تعد الحكومة والحزب الحاكم السيطرة عليها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق